"بيت تايكي" يقيم ملتقى القصة القصيرة
03 / 04 / 2017

 

يستذكر بيت تاكي - أمانة عمان الكبرى، القاص الراحل عدي مدانات ضمن فعاليات ملتقى "أُمُّنا عمان" للعام 2017، الذي سينطلق غدا الثلاثاء، ويتواصل على مدار ثلاثة أيام، برعاية رئيس لجنة أمانة عمان د. يوسف الشواربة وبمشاركة محلية وعربية.
يشتمل المهرجان في اليوم الأول على جلسة صباحية، يعرض فيها فيلم "صور من حياة الراحل مدانات"، وتعقد جلسة  حول ارث الراحل يتحدث فيها كل من ايفلين الأطرش بعنوان "همس مدانات: قراءة من قصص الراحل"، ويقدم كل من  د. فايز الصياغ، الناقد عدنان مدانات وهالة النوباني شهادات حول ابداع مدانات، ويدير الجلسة د. زيد حمزة.
يتضمن المهرجان عدة جلسات تشتمل على قراءات قصصية وشهادات إبداعية وندوات فكرية منها ندوة بعنوان "القصة الأردنية الجديدة"، للباحث والناقد السوري د. صبحي حديدي، ويكرم شخصية المتلقي القاص والمسرحي الأردني مفلح العدوان في جلسة خاصة تلي حفل الافتتاح.
أما في الجلسات المسائية، فيدير الأولى سامر خير، فتتضمن كلمات لكل من رئيس لجنة امانة عمان د. يوسف الشواربه، وكلمة الضيوف العرب، وكلمة مديرة بيت تايكي، وفقرة موسيقية للفنان عامر محمد ثم توزيع الدروع. وتشتمل الجلسة الثانية على حفل تكريم القاص والمسرحي مفلح العدوان، حيث يتحدث في الحفل كل من انيس الرافعي، هزاع البراري. وتقدم شهلا العجيلي شهادة نقدية، ويقدم العدوان شهادة إبداعية، فيما تدير الجلسة الروائية سميحة خريس.
 وتعقد في اليوم الثاني من الملتقي جلسات صباحيه ومسائية، حيث يقدم كل من: حنان بيروتي، جمعة شنب، جعفر العقيلي، هشام بستاني، شهادات إبداعية، ويترأس الجلسة خديجة حباشنة.
أما الجلسة الثانية فتشتمل على قراءات قصصية، يشارك فيها كل من: محمد الجالوس، نبيل عبدالكريم، تبارك الياسين، فائق البرغوثي، مريم الساعدي، أنوار الأنوار، ويرأس الجلسة الزميل د. حكمت النوايسة.
في الجلسة المسائية تعقد ندوة حول "القصة الأردنية الجديدة"، يقدمها الناقد صبحي حديدي، ويرأس الجلسة القاص محمود الريماوي، اما الجلسة الثاني فتشتمل على قراءات قصصية يقرأ فيها كل من: سامية العطعوط، رمزي الغزوي، ماجدة العتوم، فتحي الضمور، صابر رشدي، خلود المومني، تغريد شاور.
اما اليوم الثالث للمتلقي فيتضمن قراءات قصصية في الجلسة الأولى، يشارك فيها كل من: هاشم غرايبة، نهلة الجمزاوي، محمد خليل، خالد سامح، محمد جميل خضر، احمد بو معيز، وتترأسها مريم الساعدي، اما الجلسة المسائية التي يترأسها جمعة شنب، فيقرأ فيها كل من انيس الرافعي، مريم جبر، نهلة الشقران، عامر الشقيري، غادة البشتي، نائل العدوان.
ويذكر أن عدي مدانات (1938 - 10 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016) هو روائي وقاص، ويعد أحد رواد كُتّاب القصة القصيرة في الأردن. درس الحقوق في جامعة دمشق، وهو أحد مؤسسي رابطة الكُتّاب الأردنيين العام 1974، وقد صدر له العديد من الأعمال الإبداعية، ففي مجال القصة القصيرة صدر له  "المريض الثاني عشر غريب الأطوال"، العام 1983، "صباح الخير أيتها الجارة"، العام 1987، "شوارع الروح"، العام 2003، وفي 2006، صدرت الأعمال الكاملة له.
وفي مجال الرواية صدر له "الدخيل"، 1991، "ليلة عاصفة"، في 1995، "تلك الطرق"، في 2008، وفي 2006، صدرت الأعمال الكاملة الروائية، وصدر له كتاب بعنوان "فن القصة - وجهة نظر وتجربة"، في العام 2010، وحصل على العديد من الجوائز، كان آخرها جائزة ملتقى عمان الثالث للقصة العربية للعام 2010.

عزيزة علي، (الغد)

3/4/2017