مدير ثقافة الزرقاء يعرض خطط المديرية خلال العام الحالي
12 / 04 / 2017

 

قال مدير مديرية ثقافة الزرقاء رياض الخطيب: إن خطط المديرية لهذا العام شهدت زيادة ملحوظة في السنوات الخمس الأخيرة من ناحية عدد النشاطات داخل المحافظة في لواء القصبة ولواء الرصيفة ولواء الهاشمية.

وأضاف في تصريح صحفي لــ (بترا) "إن هناك زخما ملحوظا في الفعاليات الهادفة الى تنشيط الحراك الثقافي في المحافظة وتنوعا في الموضوعات ومنها الفعاليات ذات الطابع الإسلامي التي تنضوي ضمن فعاليات عمان عاصمة للثقافة الإسلامية للعام الحالي، والتي تنفذ بالشراكة والتعاون مع المؤسسات في المجتمع المحلي".

وأوضح الخطيب، أن الخطط التي تم إعدادها وزعت النشاطات بشكل عادل حتى يكون هناك نوع من تساوي الفرص بين الألوية الثلاثة من خلال الورش والندوات، لا سيما مع توفر البنية التحتية التي تتمتع بها المحافظة سواء في مركز الملك عبد الله الثاني الثقافي أو مركز الأميرة سلمى للطفولة، داعيا أبناء المحافظة والمبدعين إلى المشاركة في الفعاليات وتوجيه الشباب نحو الثقافة لتحصينهم من الأفكار المنحرفة التي تشجع على التطرف .

وحول استعدادات المديرية لنشاطات عمان عاصمة الثقافة الإسلامية لهذا العام قال: إن هناك مؤتمرا بعنوان "فنون العمارة الإسلامية في الزرقاء"، وندوات حول الآثار الإسلامية، وتاريخ الزرقاء من منظور إسلامي، والتعايش المسيحي الإسلامي - الأردن نموذجا، والتنوع الثقافي الديني في الزرقاء"، وندوة أخرى بعنوان: الإسلام في مواجهة الإرهاب، وندوة حول الرعاية الهاشمية للمقدسات الإسلامية، وملتقى الشعر عبر العصور الإسلامية، إضافة إلى عرض مسرحي بعنوان الحكواتي يتحدث "السيرة النبوية" وورش فنية متخصصة بعنوان "نمنمات اسلامية" .

وأشار أن مديرية ثقافة الزرقاء تفخر بوجود مركز متميز مثل مركز الأميرة سلمى في المحافظة الذي يحتضن برلمان الأطفال حيث سيكون المركز شعلة نشاط هذا العام من خلال فعاليات مخصصة للأطفال منها مهرجان مركز الأميرة سلمى للطفولة السادس، ومحاضرات حول كيفية التعامل مع الأطفال وطرق تلبية احتياجاتهم، وكيفية تنمية الابتكار والإبداع لديهم، وتعليم التفكير الإبداعي، إضافة إلى قراءات قصصية في مجال الإرشاد النفسي والاجتماعي، وورشة تدريبية عن "حرف يدوية تراثية أو رسم" ويوم مفتوح للأطفال يتضمن رسما على الوجوه، ومسابقات، وجوائز، وورشة تعليم خط عربي.

وحول نشاطات مركز الملك عبدالله الثاني الثقافي أوضح الخطيب، أن هناك نشاطات فنية ومعارض فنية تشكيلية وتراثية، وورشات في الرسم والتدوير وتعليم الحرف اليدوية، ومهرجانات مخصصة للطفل، إضافة إلى عروض مسرحية، وأمسيات رمضانية، وعروض أفلام، ومحاضرات موجهة للشباب في مهارات التواصل، حول "التوعية التكنولوجية والجرائم الالكترونية"، وآفة المخدرات، ومكافحة الإرهاب والتطرف، والاحتفال بالأيام العالمية مثل اليوم العالمي للدفاع المدني، واليوم العالمي للتنوع الثقافي من اجل الحوار، واليوم العالمي لحرية الصحافة، واليوم الدولي للشباب وغيرها، بالتعاون مع مديرية التربية والتعليم في المحافظة إضافة إلى مشاركة فاعلة من عدد من الهيئات الثقافية.

(بترا)

11/4/2017