مكتبة الطفل المتنقلة تستهدف 1500 طالب من مدارس الطفيلة النائية
17 / 04 / 2017

 

جابت مكتبة الطفل المتنقلة خمس مدارس بمناطق نائية في محافظة الطفيلة، استهدفت على مدار خمسة أيام 1500 طالب وطالبة من الصفوف الأساسية بهدف نشر المعرفة والوعي بأهمية الكتاب، بإشراف مديرية ثقافة الطفيلة وبالتعاون مع وزارة الثقافة، ومؤسسة عبدالحميد شومان، وجمعية مركز هيا الثقافي.

وبين مدير مديرية ثقافة الطفيلة الدكتور سالم الفقير، أن مكتبة الطفل المتنقلة اطلقت فعاليات ثقافية في مناطق نائية من الطفيلة، فيما تعتبر هذه المكتبة أحد مشروعات وزارة الثقافة الهادفة إلى نشر الوعي بأهمية الكتاب وإطلاع الطلبة من الصف الأول وحتى الرابع على إصدارات الكتب والقصص الشيقة باللغتين العربية والانجليزية، فضلا عن دمجهم بورش الرسم الحر، والرسم على الوجوه، والألعاب والمسابقات، وعمل الأشغال اليدوية من مخلفات البيئة، وصناعة الدمى من أكياس الورق والبلاستيك، وذلك لإشاعة الفرح والسرور والبهجة في نفوس الطلبة.

وأضاف الدكتور الفقير، إن فعاليات المكتبة المتنقلة نفذت عبر سيارة شاحنة مجهزة من الداخل برفوف وخزائن وطاولات ومقاعد، إضافة إلى توفرها على مظلات للنشاطات الخارجية المرافقة للمكتبة، تقدّم من خلالها برنامجها على مدار العام في محافظات المملكة المختلفة، وتستهدف طلبة المدارس في المناطق النائية على وجه الخصوص، وتحتوي على نظام تعليمي، ومجموعة من الكتب والمجلات، وتقدّم أنشطة تعليمية وفنية وأدبية وثقافية متنوعة من قبل مشرفين ومتخصصين في مجالات عدة.

ولفت إلى أن المكتبة تحتضن زهاء ثلاثة ألاف كتاب من الكتب الثقافية والعلمية والدينية ومجلات الأطفال ومنشورات وزارة الثقافة.

(بترا)

 16/4/2017