أمين «الثقافة» يلتقي الهيئة الإدارية لاتحاد الكتاب
19 / 04 / 2017

شدد أمين عام وزارة الثقافة هزاع البراري على الدور الحضاري للمثقف في قراءة المشهد الوطني والتعبير عنه إبداعياً وفكريّاً، مؤكّداً تعاون الوزارة مع الهيئات الثقافيّة، كونها تشكل رافداً حقيقياً وذراعاً قويّاً في توصيل رسالتها، انطلاقاً من الشراكة والتعاون المستمر بين الطرفين.

وقال البراري، في زيارته ظهر أمس الثلاثاء 18/4/2017 اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين، إنّ الوزارة تحترم الدور الذي يؤديه المثقفون في نشر الفكر التنويري والتعبير عن الرسالة الوطنية، معرّفاً بفلسفة دعم الهيئات الثقافيّة، ملقياً الضوء على العدد الكبير لهذه الهيئات المتزايدة التي تؤكد غنى الأردن بمفكريه ومثقفيه ومبدعيه.

وأضاف أنّ الوزارة تقدّر للاتحاد دوره في نشاطاته المنتظمة وأهدافه التي يعمل عليها، متحدثاً عن آلية الدعم وترحيب الوزارة بكلّ الجهود المبدعة والجادّة في المشروع الثقافي والإبداعي. وساق البراري الاحتفال هذا العام بمناسبتي المفرق مدينةً للثقافة الأردنيّة وعمان عاصمةً للثقافة الإسلاميّة، داعياً إلى الإسهام في هاتين الاحتفاليتين من خلال البرامج والمشاريع المتاحة

بدوره، تحدث رئيس الاتحاد عليان العدوان عن تحديات العمل الثقافي الماليّة ونتاجات أعضاء الهيئة العامة للاتحاد الذي تأسس عام 1987، ويواصل دوره إلى جانب الهيئات الثقافيّة الأخرى في نشر الفكر والتوعية والإبداع، كما عرّف بطموحات الهيئة الإدارية للاتحاد الذي يجري انتخاباته في العشرين من أيار المقبل.

وكان حضر اللقاء عدد من أعضاء الهيئة الإدارية والعامة، منهم الأمين العام محمود رحال، ونائب الرئيس مصطفى الخشمان، ود. مهدي العلمي، ومروان السكر، وبديع رباح، كما تمّ تكريم الاتحاد لأمين عام الوزارة بدرع الاتحاد تقديراً لدوره الثقافي والإبداعي وقطفه نجاحات محليّة وعربيّة في الآونة الأخيرة، خصوصاً في حقلي الرواية وكتابة النصوص المسرحيّة.

(الرأي)

19/4/2017