"الأمانة" تعلن برنامجها لـ"عمان عاصمة الثقافة الإسلامية 2017"
14 / 05 / 2017

 

أعلنت أمانة عمّان الكبرى برنامجها الثقافي للاحتفال باختيار عمّان عاصمة للثقافة الإسلامية للعام الجاري 2017، متضمناً العديد من الفعاليات الثقافية الكبرى في مجالات الفنون والفكر والأدب، يجري تنظيمها على مدار العام.

وقال المدير التنفيذي للشؤون الثقافية في الأمانة، الكاتب سامر خير أحمد، إن برنامج الأمانة هو واحد من برامج الاحتفالية التي تشارك فيها أيضاً وزارات الثقافة والسياحة والأوقاف والتربية والتعليم، مشيراً إلى أن الأمانة قامت قبل أسابيع بإطلاق فعالياتها بهذه المناسبة حين نظمت معرضاً للصور الفوتوغرافية من العالم الإسلامي بالتعاون مع اتحاد المصورين العرب، تضمن ثلاثين صورة التُقطت خصيصاً للمعرض، من أكثر من عشرين بلداً، بعدسات نحو عشرين مصوراً من مختلف البلدان.

وأوضح خير أن برنامج الأمانة استهدف لفت نظر العالم الإسلامي لمدينة عمّان باعتبارها مركزاً ثقافياً رئيسياً في العالم العربي، بخاصة منذ اختيارها العام الماضي مركزاً لمجموعة العمل الثقافي للمدن العربية، من قبل منظمة المدن العربية، وذلك على إثر فوز ملفها الثقافي العام 2015 بجائزة اليونسكو للمدن التعلّمية، وانضمامها للشبكة الدولية للمدن التعلّمية التابعة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم  يونسكو، هذا فضلاً عن تنظيم فعاليات يفترض أن تترك أثراً استراتيجياً على العمل الثقافي في العالمين العربي والإسلامي.

 

وقال خير إن البرنامج يتضمن إقامة ثماني أمسيات للغناء الصوفي خلال شهر رمضان المبارك، على المدرج الروماني الصغير (الأوديون) وسط عمّان، تقدمها فرق فنية من المغرب ومصر وباكستان وتركيا وتونس والأردن، وتنظيم مؤتمر فكري كبير بعنوان مستقبل الثقافة في العالمين العربي والإسلامي خلال شهر تشرين الثاني المقبل، إلى جانب تنظيم زيارات لعدد من المثقفين العرب إلى عمّان يلتقون خلالها الجمهور الأردني، والدفع باتجاه تقديم معرض كتاب نوعي في دورة هذه السنة من معرض عمّان الدولي للكتاب الذي سيقام خلال شهر تشرين الأول، إن من جهة عدد دور النشر المشاركة فيه أو نوعية البرنامج الثقافي الموازي له.

وأضاف المدير التنفيذي للشؤون الثقافية، عضو المكتب التنفيذي للاحتفالية، إن الأمانة ستنظم أيضاً خمس دورات تدريبية على جماليات الخط العربي لمواطني عمّان، يجري تنظيمها في المراكز الثقافية التابعة للأمانة والمنتشرة في مختلف أحياء المدينة، كما ستقوم بنشر عشرين كتابا في مختلف مجالات المعرفة بهذه المناسبة، من خلال برنامجها السنوي لنشر الكتب، باعتبارها دار نشر مسجلة رسمياً، مركّزة على الكتب ذات الطابع الفكري، مشيراً إلى أن الأمانة ستحتفل في نهاية العام بإشهار نصب فني كبير يقام في أحد ميادين عمّان الرئيسية، تخليداً لهذه المناسبة. وكانت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة  إيسيسكو  أطلقت برنامجها لاختيار عاصمة الثقافة الإسلامية منذ العام 2005، بحيث يجري إسناده سنوياً إلى ثلاث مدن إسلامية عريقة؛ واحدة عن كل من المناطق الإسلامية الثلاث: العالم العربي وأفريقيا وآسيا، وقد كانت مكة المكرمة أول مدينة جرى اختيارها، فيما اختيرت عمّان لتكون عاصمة للثقافة الإسلامية للعام 2017، ممثلة عن العالم العربي، إلى جانب مدينتي مشهد الإيرانية عن قارة آسيا، وكمبالا الأوغندية عن قارة أفريقيا.

وشكّل مجلس الوزراء لجنة وزارية لهذه المناسبة برئاسة وزير الثقافة وعضوية وزراء السياحة، والأوقاف، والتربية والتعليم، وأمين عمّان، فيما انبثق عن اللجنة الوزارية مكتب تنفيذي برئاسة الدكتور أحمد راشد مستشار وزير الثقافة.

 

(الدستور)

14/5/2017