خطة التنمية الثقافية

وضعت خطة التنمية الثقافية في الأردن للأعوام 2006، 2007، 2008 بعد أن تم الاطلاع على منجزات وأفكار عدد من الزملاء وزراء الثقافة ممن سبقوني في الموقع ، وعلــى توصيات المؤتمــر الوطني الثقافي الذي عقــد فــي حزيران 2004، وما ورد في الأجندة الوطنية للأعوام 2005 ـ 2010 حول محور التعليم والتعليم العالي، والإبداع.

كما سبق وضع هذه الخطة في صيغتها النهائية لقاءات عديدة مع الهيئات الثقافية في مقارها بعمان العاصمة ومحافظات المملكة، إضافة الى لقاءات على المستوى الفردي مع خمسة وعشرين من رموز الثقافة في الوطن . إذ طُرحت العديد من أفكار الخطة، ومحاورها، ومرتكزاتها، وبرامجها، ومشاريعها للنقاش مع جميع من تم الالتقاء بهم.

وقد كانت هذه اللقاءات تنفيذاً للتوجيهات السامية من لدن قائد الوطن جلالة الملك عبد الله الثاني المعظم التي وردت في كتاب التكليف السامي للحكومة الحالية، وفي لقاء جلالته مع الحكومة في بداية تشكيلها، وهي توجيهات أكدت ضرورة التواصل مع المجتمع الأردني، وتوسيع قاعدة الحوار، وقاعدة اتخاذ القرار لإشراك الناس في القرارات التي تمس حياتهم، أو مسيرتها بكل الأشكال.

وتتضمن خطة التنمية الثقافية هذه " الرؤية " التي بنيت عليها، والتي تجيب السؤال المهم: ما هي الثقافة التي نريد للمواطن الأردني ؟ كمــا تتضمن " المرتكزات " التي انطلقت منها ، وأهم التحديات التي تواجهها التنمية الثقافية، والأهداف العامة والفرعي، إضافة إلى واحد وثلاثين برنامجاً ومشروعاً ثقافياً يمكن تبويبها في سبعة محاور هي:

برامج التوعية والتنوير
برامج ومشاريع لإيجاد بيئة للإبداع
برامج ومشاريع لتسويق المنتج الثقافي والفني الأردني
برامج لدعم المنتج الثقافي الأردني
برامج ومشاريع لتحقيق عدالة توزيع مكتسبات التنمية الثقافية
برامج ومشاريع لتطوير السياسات والعمل في الوزارة
برامج ومشاريع تهدف للتواصل مع الدول الأخرى
وإذا ما قيّض لنا تنفيذ هذه الخطة فستؤدي الى تسريع وتيرة الحراك الثقافي في المملكة وتوفير البنية التحتية اللازمة لهذا الحراك، سواء كانت هذه البنية تتعلق بالإنسان أو المكان، كما ستعمل على توفير البيئة المناسبة للإبداع الثقافي والفني في وطننا العزيز، بإذن الله.

إن تنفيذ هذه الخطة يستدعي توفر موارد مالية مناسبـة، وخبرات جيـدة، ونفساً طويلاً. وكلنا أمل في أن تتضافر جهود القطاعات المعنية بالثقافة في المملكة من رسمية ومدنية وخاصة، في سبيل تحقيق ما تم التخطيط له، مستنيرين بدعوات جلالة قائد الوطن المستمرة بالعمل بروح الفريق الواحد، والله الموفق.