البث التجريبي للتصميم الجديد
متحف آثار عجلون

متحف آثار عجلون

 

على أعلى قمم جبال عوف، شيّد القائد عز الدين أسامة، أحد قادة صلاح الدين الأيوبي، قلعة عجلون عام 580 هـ/ 1184 م، لتشرف على عدد من المعابر الرئيسة أهمها: وادي كفرنجة ووادي راجب ووادي الريان، فضلا عن سيطرتها على عدد من طرق المواصلات ما بين سوريا وجنوب الأردن، وكان الهدف من بنائها رصد تحركات الصليبيين حيث أُقيمت بمواجهة حصن "كوكب الهوا" الذي بناه الفرنجة غرب النهر، وللسيطرة على مناجم الحديد في "مغارة وردة" بجبال عجلون.

ضربت القلعةَ زلازلُ مدمرة في عامَي 1837 و1927، إلا أنها بقيت صامدة لتكون شاهداً حياً على عبقرية الهندسة العسكرية الإسلامية، فقد أكسبها موقعها على أعلى قمة ميزةً استراتيجية فريدة، حيث يحيط بها خندق عميق يبلغ متوسط عرضه 16 مترا يتراوح عمقه بين 12 و15 مترا كان يُستخدم لجمع المياه، وكحاجز منيع يصعب اقتحامه، فضلاً عن البوابات المحصنة والأبراج العالية التي شكلت موقعاً فريداً للمراقبة والدفاع.

 

 

افتتح متحف آثار عجلون عام 2003 في قاعتين في برج أيبك بن عبدالله داخل قلعة عجلون، بعد أن جرت لهما أعمال صيانة وترميم. وقد عُرضت القطع الأثرية في 21 خزانة. حيث تمثل تلك القطع العصور التاريخية المختلفة

ومن بين القطع المعروضة: نقوش عربية، وقنابل نارية، وقذائف منجنيق، وأوانٍ فخارية كانت تُستخدم في صناعة السكّر، وقِطَع نقدية معدنية.

 

عُرضت القطع الأثرية تبعاً للمواقع التي اكتُشفت فيها أو الموضوعات التي تمثلها، فقد خُصصت خزائن للقطع المكتشَفة في القلعة كالقنابل النارية والأباريق والأواني الفخارية، ومن تل أبو سربوط عُرضت أواني صناعة السكّر في خزائن خاصة.

كما عُرضت قطع نحاسة صغيرة وقطع عملة في خزانة منفردة. وهناك خزانة عُرضت فيها مجموعة من القطع الأثرية المهداة من أحد المواطنين.

 

  • تستقبل القلعة الزوار يومياً من الساعة الثامنة صباحاً وحتى السابعة مساءً.
  • سعر تذكرة الدخول للقلعة:

-       25 قرشاً للأردني والعربي.

-       دينار واحد للأجنبي.

 

-       رقم هاتف مكتب آثار عجلون 026420206

 

 

 

5/5/2014