مخيم الأبداع الشبابي

يهدف المخيم إلى تعزيز ذاكرة المكان في أذهان المبدعين ووجدانهم كي يتم التعبير عنه في إبداعاتهم على اختلاف مجالاتها، و تسليط الضوء على جماليات المكان و تاريخه، و علاقته بالإنسان ونشاطه الخلاّق.
يقام المخيم سنوياً بتنظيم من وزارة الثقافة في مكان مختار من ربوع الأردن يكون له طابع مميز سواء من حيث جمال الطبيعة أو له تاريخ بارز يشارك فيه عدد محدود من المبدعين الأردنيين من مختلف مجالات الإبداع الأدبي و الفني من شعراء وروائيين وقصاصين، وفنانين تشكيليين، وموسيقيين ومصورين حيث تقدم لهم متطلبات الإقامة وحرية الحركة في ظروف من الراحة والانسجام والأجواء الحميمة حتى يتمكنوا من إنتاج إبداعات متصلة بهذا المكان ويستمر المخيم لمدة اسبوع، حيث يقدم المشاركون فيما بعد، ما جادت به قرائحهم حول المكان الذي أقيم فيه المخيم، وقد أصدرت وزارة الثقافة هذه الإبداعات وخاصة الكتابية منها في كتب.