إدوارد حدّاد (1945-1996)
   
 

ولد إدوارد زيدان حدّاد في إربد، وأنهى دراسته الثانوية فيها.

  • حصل على شهادة البكالوريوس تخصص تجارة، من جامعة الإسكندرية في العام 1970، ثم عاد واستقرّ في إربد، إذ عمل في عدد من البنوك الأردنية.
  • كان عضواً في نقابة عمّال المصارف، وانتُخب رئيساً لفرع النقابة في إربد.
  • كان أحد مؤسّسي رابطة الكتّاب الأردنيين، وانتُخب للهيئة الإدارية في فرع الرابطة بإربد.
  • عُرف بيته بوصفه صالوناً ثقافياً يلتقي فيه المبدعون والمثقفّون في مدينة إربد وزوّارها من المدن الأردنية والعربية، لتبادل الأفكار، والاطّلاع على جديد كلٍّ منهم.
  • كانت بواكير إنتاجه الشعري في منتصف الستينيّات، إذ أعدّ مجموعة شعرية بعنوان \"الموت والقدر\" ما تزال مخطوطة.
  • نشر في الصحف والمجلاّت المحلّية والعربية. وشارك في العديد من الأمسيات الشعرية والمهرجانات الثقافية العربية. وكتب -إلى جانب الشعر- المقالة، والقصّة القصيرة والنقد، وعالج المسرح الشعري.
  • توفي في إربد سنة 1996، وكان يشغل- آنذاك- وظيفة مساعد مدير البنك الأردني الكويتي، وأطلقت بلدية إربد اسمه على أحد شوارعها.

له في الشعر:

  1. الأبواب الدافئة، منشورات دار العودة، بيروت، 1982.
  2. النحت في الزمن الحجري، منشورات رابطة الكتّاب الأردنيين، عمّان، 1983.
  3. التحليق على ارتفاع منخفض، منشورات دار ابن رشد، عمّان، 1985.