البث التجريبي للتصميم الجديد
متحف دار السرايا

\"saraya2\"

كان مبنى متحف دار السرايا قلعة بناها العثمانيون في منتصف القرن التاسع عشر فوق الطرف الجنوبي لتل إربد. وتشبه في مخططها القلاع والخانات التي أسسها العثمانيون على درب الحج الشامي.

يعلو المدخل الجنوبي نقش أُرّخ لعام 1304 هـ (1886 م). وبعد هذا التاريخ حُولت القلعة لتصبح المقر الجديد للحاكم العثماني (السرايا).

منذ ذلك الحين، مر المبنى بالعديد من التعديلات، وأضيفت إليه وحدات وجدران أثناء استخدامه كسجن، وفي عام 1994 استملكته دائرة الآثار العامة وعملت على تحويله إلى متحف.

يتألف متحف دار السرايا من سبع قاعات، تشكل ست منها جزءا من المبنى العثماني الأصلي المكون من مجموعة غرف تحيط بساحة مكشوفة. ووُزعت المعروضات في ثلاث قاعات كبيرة وفق التسلسل الزمني للمراحل الحضارية للآثار الأردنية المعتمدة عالمياً. وإلى جانب ذلك هناك ثلاث قاعات عرض.

وقد تم نقل محتويات متحف آثار إربد من موقعه القديم في الحي الجنوبي من المدينة إلى متحف دار السرايا.

وفي 1/1/2014 أُلحقت مكاتب مديرية الآثار التي كانت في مبنى المتحف القديم بدار السرايا.

·        أوقات الدوام:

يستقبل دار السرايا الزوار (مجاناً) يومياً من الساعة 9 صباحا وحتى 5 مساءً.

·        رقم هاتف متحف دار السرايا: 0096227245613

·        رقم هاتف مديرية آثار إربد:0096227275817

 

7/5/2014