البث التجريبي للتصميم الجديد
مادبا: إشهار رواية للأديب والشاعر بكر السواعدة
05 / 03 / 2017

 

رعى أمين عام وزارة الثقافة هزاع البراري مساء الأربعاء 1/3/2017 حفل إشهار رواية "عندما يموت الياسمين" للشاعر والأديب بكر السواعدة التي نظمها منتدى مادبا الثقافي بحضور جمع غفير من مثقفي وأبناء المجتمع المحلي.

وقدم أستاذ الأدب الحديث بالجامعة الأردنية الدكتور نزار قبيلات ورقة نقدية في الرواية أشار فيها إلى متلازمة الياسمين والعشق، " فهما لا يموتان فالياسمين لا يموت، إنما يدفن روحه بين جناحيه كطائر خاف المطر على صغاره"، مبينا أن كاتب الرواية خلق سينمائية بين الياسمين والأمل وبقي عليه أن يقول أن الأمل لونه أبيض واليأس أسود.
وتضمّن الحفل قراءات للشاعرة مرام العمري ومريم الطوالبة والرسامة دانيا خالد.
ورواية "عندما يموت الياسمين" ذات منحى وجداني رومانسي، تدور أحداثها حول قصة تلامس الواقع، وقد صاغها الكاتب بلغة شعريّة وتقع في مئة وخمس عشرة صفحة من القطع المتوسط.

وقدم راعي الحفل أمين عام وزارة الثقافة بحضور مدير ثقافة مادبا محمد الفساطلة الدروع التكريمية للأديب السواعدة وعدد من المشاركين في الإعداد لحفل اشهار الرواية.

وبكر السواعدة شاعر وأديب أردني عضو هيئة تدريس في الجامعة الأميركية في مادبا، وهو عضو في بعض المنتديات الثقافية وله ديوان شعر مطبوع بعنوان "من تحت الرماد"، وديوان آخر مخطوط بعنوان "تراتيل السلام"، إضافة إلى رواية "عندما يموت الياسمين" ورواية أخرى مخطوطة.

(بترا)

2/3/2017