البث التجريبي للتصميم الجديد
فيصل السرحان: سنعمل على إبراز الوجه الحضاري للمفرق مدينة الثقافة 2017
15 / 03 / 2017

قال مدير مديرية ثقافة المفرق ومدير بيت الشعر فيصل السرحان: إن المديرية استقبلت عدة مشاريع ثقافيه بشتى الحقول من المحافظة المترامية الأطراف، ونعمل الآن بتنظيم تنفيذ الفعاليات ومتابعتها من التي وافقت عليها اللجنة التنفيذية، كما أننا نعمل عل تنفيذ حفل افتتاح للمدينة وسيكون أوائل شهر نيسان، وسوف يستضيف بيت الشعر بالمفرق عددا من الفعاليات الخاصة بالشعر والندوات الأدبية في هذه المناسبة، مشيرا أن محافظة المفرق يقام بها سنويا عدة مهرجانات متخصصه بالشعر الشعبي، إلا أن مناسبة إعلان المدينة مدينة للثقافة الأردنية هذا العام، سيصار إلى دعمها لتكون مهرجانات نوعية على أعلى المستويات التي تطمح المدينة لتنفيذها، كما إننا نتطلع إلى أن يشمل الفعل الثقافي كافة أنحاء المحافظة.

وأكد السرحان «للدستور»، بأن هذه البرامج والمشاريع الثقافية والتراثية والفنون تشتمل على اختلاف أنواعها من مسرح وأفلام ورسم ونحت بالإضافة إلى الدراسات والندوات المتخصصة في المجال الثقافي على مدار العام، وسعي المديرية لإنجاح هذه التظاهرة من خلال التعاون والتنسيق القائم مع البلدية والمؤسسات والهيئات الثقافية لإبراز اسم المفرق كمدينة للثقافة الأردنية لعام 2017، مبينا بأن هذ المشاريع والبرامج سوف يتم عرضها على اللجان المختصة في الوزارة لبيان أهميتها وفائدتها للمجتمع المحلي وعرضها خلال هذه التظاهرة الثقافية على مدار العام، كما ستقوم الوزارة بالمساهمة بإصدار الكتب والمؤلفات للمؤلفين والكتاب من المفرق ومحافظات المملكة، وسنعمل بكل جهد ودأب على نجاح المدينة ثقافيا وإبداعيا من خلال تلك البرامج والمشاريع التي تعكس الوجه الحضاري والثقافي للمدينة 

وأضاف السرحان، بأن اختيار المفرق مدينة للثقافة الأردنية للعام 2017، نتيجة استحقاق كونها أخر مدينة في مشروع المدن الثقافية الأردنية، مشيرا إلى أن مشروع المدن الثقافية الأردنية، مشروع تدعمه وزارة الثقافة في كل عام  حيث ترشح له مدينة من مدن المملكة وهذا العام 2017 تم اختيار مدينة المفرق مدينة الثقافة الأردنية  ودور مديرية الثقافة يقتصر على الإشراف على المشاريع الثقافية التي تقدمها الهيئات الثقافية ومؤسسات المجتمع المدني والأفراد وكل من هو مهتم بالمنتج الثقافي ونأمل نحن في مديرية ثقافة المفرق من خلال الحركة الثقافية في المحافظة العمل النهوض بالحراك الثقافي وكما نعمل على استمراريته في السنوات القادمة من الإعداد لمشاريع وبرامج ثقافية تهدف المشهد الثقافي في المدينة ودعم كل المواهب الثقافية والفنية الجديدة وإتاحة المجال لها في الإسهام في هذا الحراك الثقافي في المستقبل، وكذلك إشراك هذه المواهب في كافة الأنشطة، وإبراز أعمالهم الإبداعية في كافة الأجناس الإبداعية من شعر ورواية وقصة ومسرح وغير ذلك. 

عمر أبو الهيجاء، (الدستور)

15/3/2017