صُنّاع أفلام عرب في ورشة (راوي) لكتَاب السيناريو
10 / 07 / 2017

 

يشارك ثمانية كتّاب سيناريو شباب، في ورشة (راوي) لكتاب السيناريو، التي تعقد في منطقة الشوبك، في أجواء من الطبيعة المحفزة للفكر والإبداع، على نحو يتيح للمشاركين تطوير قصصهم تحت إشراف ثمانية خبراء محترفين عالميين.
وتهدف الورشة التي تنظمها الهيئة الملكية للأفلام على مدار خمسة أيام إلى إعادة قراءة نصوص مشاريع أفلام روائية طويلة وإعادة كتابتها وتزويدها بما تحتاجه لصقل النص وتضمينها بحبكة درامية بطريقة مقنعة للمتلقي.
ومنذ انطلاقته العام 2005، دعم برنامج (راوي) لكتّاب السيناريو بعض أهم المواهب الجديدة في سينما منطقة الشرق الأوسط، وطوال السنوات الإحدى عشرة الأولى، تمت إدارة الورشة وتصميمها بالتعاون مع معهد (صندانس) بالولايات المتحدة ، وفي هذا العام، يتم إدارة البرنامج من قبل الهيئة الملكية للأفلام بشكل مستقل.
ويضم فريق المستشارين والمدربين هذا العام: فيليب باركر من بريطانيا، تشابا بولوك من هنغاريا، ماركو دوترا من البرازيل، كوثر بن هنية من تونس، محمد حشكي من الاردن، كريم تراديا من الجزائر، ميلو أديكا من الولايات المتحدة الأميركية ونيصار مودي من بريطانيا.
والمشاريع المشاركة في برنامج هذا العام: "ناديا" لأحمد الدراجي من العراق، "الصيف الأخير لفادي حداد (الأردن) و "كل يوم هو جنازتك" لغسان جرادات (الأردن)، "رجال الورد" لهناء الفاسي (السعودية)، " نادي 534" لكريستوف ناصيف (لبنان)، "الفتاة " لسعيد زاغة (فلسطين)، " خمسة أيام من النعيم" لصالح ناس (البحرين )، و"كلب ميت" لسارة فرانسيس (لبنان).

واكد مدير عام الهيئة الملكية الأردنية للأفلام جورج داود، أهمية برنامج (راوي) ووصفه بأنه "البرنامج الأمثل لأي كاتب عربي يطمح للارتقاء بنصه إلى مرحلة أكثر نضوجا"، مبينا ان الورشة مشرعة أمام صناع أفلام المنطقة والتي توفر لمشاريعهم معايير عالمية في الدعم والتطوير بالتعاون مع مجموعة من اشهر الخبراء من مخرجين وكتاب سيناريو على مستوى مرموق في السينما العربية والعالمية.

 

(بترا)

9/7/2017