انطلاق مؤتمر «التطّرف والإرهاب والتنمية».. اليوم
19 / 07 / 2017

برعاية الدكتور أحمد نصيرات رئيس جامعة عجلون الوطنية، ينظم ملتقى إربد الثقافي وملتقى المرأة، بالتعاون مع جامعة عجلون الوطنية ومديرية ثقافة إربد فعاليات مؤتمر «التطّرف والإرهاب والتنمية»، بدءا ً من الساعة التاسعة والنصف من صباح اليوم الأربعاء  19/7/2017 في جامعة عجلون.

ويشتمل الحفل الذي يقام في مدرج عزالدين أسامة، ويديره الدكتور منصور عياصرة، على كلمة رئيس المؤتمر المهندس هشام سليم التل، وكلمة رئيس ملتقى إربد الثقافي: الدكتور خالد الشرايري، وكلمة الأستاذ الدكتور أحمد نصيرات: رئيس جامعة عجلون الوطنية. 

إلى ذلك تبدأ فعاليات اليوم الأول وتشتمل على جلستين: الجلسة الأولى وترأسها الدكتورة كواكب المومني، ويشارك فيها: الدكتور هايل الداوود ويقدم ورقة بعنوان: «أسباب التطرّف وطرق علاجه»، والدكتور محمود الحموري ويعاين في ورقته: «دور المثقف العربي في رفض التطّرف»، فيما يقدم الدكتور حسين محادين ورقة بعنوان: «الجذور النفسية والاجتماعية للعنف والتطرّف في يومياتنا»، وتشارك الدكتورة سلافة الزعبي بورقة عمل: «أين يقف الخطاب الإعلامي من التطرّف»، والورقة الأخيرة في هذه الجلسة يقدمها الدكتور الشاعر محمد مقدادي وتحمل عنوان: «أثر التنمية في الحد من عوامل التطّرف».

أما الجلسة الثانية، ترأسها السيدة فايزة الزعبي، ويتحدث فيها: المهندس سمير الحباشنة ويعاين في ورقته: «كيف نشأ التطرّف ومن هي الجهات المعنية بمواجهته؟»، والدكتورة ريم الفانك تتحدث في ورقتها حول: «دور المؤسسات القانونية في احتواء ومواجهة التطرف»، ويتحدث الدكتور عماد الزغول عن: «برامج الفضائيات وأثرها على واقع التطرّف والإرهاب»، فيما يتحدث الدكتور محمد جابر ثلجي عن: «التحليل النفسي لظاهرة التطّرف الديني».

أما فعاليات يوم غد، فتشتمل على جلستين، في الرابعة عصرا في قاعة الندوات في غرفة تجارة إربد، وعنوان الجلسة الأولى» دور أهل الفكر والأدب في مواجهة التطرف والإرهاب»، ويرأسها الدكتور حسين العمري، ويتحدث فيها: الدكتور عبد الرحيم مراشدة، والدكتور بهاء بونوار من »الجزائر»، والدكتور رفعات راجعي الزغول، والمحامي سويلم نصيرات. تليها جلسة التوصيات والبيان الختامي.

(الدستور)

19/7/2017