الفيلم الأميركي "ويندي ولوسي" في شومان
31 / 07 / 2017

تعرض مؤسسة عبد الحميد شومان، الفيلم الأميركي «ويندي ولوسي»، للمخرجة كيلي رايكهارت، وهو من الأفلام الأميركية المستقلة التي يتم إنتاجها خارج إدارة استوديوهات هوليوود الكبرى وأنماطها التجارية أو الدرامية.

"ويندي ولوسي" هو واحد من بين الأفلام الجادة التي تصنّف أيضا من بين الأفلام النسائية تتمحور قصة الفيلم حول شابة متعثرة وعاطلة عن العمل تقرر السفر بسيارتها القديمة مع كلبتها، ومعها القليل من النقود، من ولاية إنديانا التي تقيم فيها إلى ولاية ألاسكا التي وعدت بالحصول على وظيفة فيها في معمل للمعلبات، ثم يحدث أن سيارتها تتعطل في منتصف الرحلة أثناء مرورها ببلدة صغيرة بولاية أوريجون، ولا يكفي مبلغ ال 500 دولار الموجود لديها لإصلاح سيارتها، ونتيجة لذلك تنقطع بها السبل وتواجه سلسلة متعاقبة من الصعوبات والمشاكل.

تركز أحداث قصة فيلم «ويندي ولوسي» على دراسة شخصية بطلة القصة ويندي والصعوبات التي تواجهها، وكيف يمكن لتقلبات المصير أن تغير مستقبلا ينبئ بالازدهار وأن تفرق بين رفيقين عزيزين هما ويندي وكلبتها لوسي.

يتميز الفيلم بقوة إخراجه ولغته السينمائية على يد المخرجة وبراعة تصويره وقوة أداء الممثلة ميشيل وليامز وتجسيدها الواقعي لشخصية بطلة القصة ويندي والتعبير عن مشاعر اليأس والوحدة والخوف، والتحول المدهش في شخصيتها على الشاشة وفي تعبيرات وجهها وشكلها وظهورها بدون ماكياج وشعر أسود قصير وملابس متواضعة، هذا ويخلو الفيلم من الألوان الزاهية، وليظهر وكأن كآبة ظروف بطلته امتدت لتغمر محيطها .

(بترا) 

30/7/2017