مجلد تذكاري بمناسبة مرور أربعين عاما على تأسيس مجمع اللغة العربية
01 / 08 / 2017

 

احتوى الكتاب (المجلد) التذكاري الصادر بمناسبة مرور أربعين عاما على تأسيس مجمع اللغة العربية الأردني على ستة أبواب رئيسة تفرع عنها جملة من الموضوعات والقضايا والمواد القانونية التي تنظم آلية قواعد واحكام العمل في المجمع. 

يستهل الإصدار بلمحة تاريخية عن نشأة المجمع وأهدافه وقوانينه وما لحقها من تعديلات إلى جانب ثبت لقانون حماية اللغة العربية والتعريف بالتنظيم الإداري للمجمع من مجلس ومكتب تنفيذي وأمانة عامة ومديريات بالإضافة إلى تبيان أسماء الأعضاء العاملين في المجمع وأعضاء الشرف والمؤازرين.

ويسلط الكتاب الضوء على الندوات والمؤتمرات والمواسم الثقافية ودور المَجمع في التعريب وتفسير التعريب وتبيان ركائزه في التعليم الجامعي وما يقدمه من ترجمات علمية منهجية وتعريب للرموز والمصطلحات العلمية وما قد يترتب عليها من تحديات وتطلعات.

كما يبرز المجلد أهمية مجلة المَجمع ودورها في تحقيق التراث وما تقدمه من فهارس المخطوطات ومعاجم ودراسات لغوية وتقارير سنوية، مثلما يعاين دور المجلس في العملية التعليمية سواء من نواحي الإشراف على اللغة العربية في الصفوف الأربعة الأولى من مرحلة التعليم الأساسي أو في تأليف الكتب المدرسية وفي تقويم المناهج وطرق تدريسها، وهناك ثبت لملاحق وسير وصور الأعضاء العاملين.

يشار إلى أن مجمع اللغة العربية في الأردن الذي يرأسه حاليا الدكتور خالد الكركي، تأسس بعد حلم طويل راود أحرار العرب من رجال دولة وعلماء منذ إنشاء الإمارة في شرق الأردن، ولم يُقدَّر له أن يتحقق إلا عام 1976، ومضى صوب تحقيق أهدافه في خدمة اللغة العربية بعزيمة  قوية تعمل على النهوض بلغة سليمة تواكب العصر الحديث بآراء ومبادرات تعمل على توحيد ألفاظ الحياة في بلاد العرب على أسس منهجية ثابتة.
 

(بترا)

31/7/2017