احتفالية بالزرقاء بمناسبة إشهار عمان عاصمة الثقافة الإسلامية
02 / 08 / 2017

 

نظّم منتدى الرصيفة للثقافة والفنون بالتعاون مع مديرية ثقافة الزرقاء، مساء الاثنين 31/7/2017، على مسرح الشاعر حبيب الزيودي في مركز الملك عبد الله الثاني الثقافي في الزرقاء احتفالية بمناسبة اشهار عمان عاصمة الثقافة الإسلامية.
وقال وزير الأوقاف السابق الدكتور هايل داود: إن العنف يعتبر صورة من صور التطرف، الذي يعد موقفا فكريا، فيما الإسلام دعا المسلم إلى الأخذ بالوسطية والاعتدال.

من جانبه، قال أمين عام حزب الوسط الاسلامي مد الله الطراونة: إن عمان مدينة العرب جميعهم ودرة العواصم، حيث يشعر الجميع بأن الأردن بلده، مشيرا أن نبذ العنف والفكر التكفيري والتطرف أصبح الشغل الشاغل للمثقفين المنافحين عن أمن الوطن، اذ يتعين ترسيخ الوعي ونشر ثقافة الإسلام الحقيقية بين الشباب.
وقال مدير ثقافة الزرقاء الدكتور منصور الزيود: إن الثقافة عنصر رئيس ومهم لتنمية المجتمع وتحقيق نهضته وازدهاره، مشيرا أن إشهار عمان كعاصمة للثقافة الإسلامية مناسبة لتعزيز الرصيد الثقافي والحضاري لعمان وإبراز القيمة الحضارية الإسلامية التي تمتعت بها على مر العصور.
وتابع أن وزارة الثقافة باشرت بتنفيذ العديد من البرامج والأنشطة، من خلال الهيئات الثقافية المختلفة، للاحتفال بهذه المناسبة بما يليق بعمان والأردنيين.
وقال رئيس المنتدى محمود الصالح: إن عمان تزهو بحملها ثقافة إسلامية وبالرسالة التي حملها الهاشميون ونهجهم القائم على الوسطية والاعتدال ونبذ العنف والتطرف واحترام الآخر.
وتضمنت الاحتفالية، التي حضرها جمع من الكتاب وممثلو المجتمع المحلي وأهالي الزرقاء، على فقرات فنية وأدبية.

(بترا)

1/8/2017