"شومان" وشركة فوق السادة توقعان اتفاقية لدعم مشروع قناة ثاني أكسيد العلوم
06 / 08 / 2017

ضمن برامج المنح والدعم المقدمة من مؤسسة عبد الحميد شومان، وقعت المؤسسة اتفاقية مع شركة فوق السادة، تدعم من خلالها مشروع قناة ثاني أكسيد العلوم.

الاتفاقية التي وقعتها عن المؤسسة رئيستها التنفيذية فالنتينا قسيسية، وعن شركة فوق السادة الرئيس التنفيذي للشركة ناصر جعرون، تنص على دعم مشروع القناة العلمية «ثاني أكسيد العلوم»، الذي يعتبر استكمالاً لجهود فريق فوق السادة في إثراء المحتوى الترفيهي العربي، والكشف عن مواهب جديدة وإبرازها.

القناة تعد جزءا من قناة فوق السادة، وهي موجودة على جميع مواقع التواصل الاجتماعي، واليوتيوب، وتهدف إلى تحقيق جملة من الأهداف، أهمها زيادة الوعي الثقافي وتطوير آليات البحث لدى المستهدفين، ونشر الثقافة العلمية بشكل مجاني على القناة، وتنمية قدرات طلاب المدارس والجامعات من أجل تطوير آليات البحث العلمي ومخرجاته.

الرئيسة التنفيذية فالنتينا قسيسية، أكدت أن المؤسسة تسعى على الدوام إلى البحث عن المشاريع ذات الأثر المباشر على المجتمعات أو القطاعات المستهدفة، وبما يسهم في رفع الوعي لدى تلك الفئات، وتطوير آلياتها في التعامل والتفكير والإنتاج، فضلا عن أن مشروع القناة يحقق هدفا مهما لدى المؤسسة باعتنائه بالمحتوى العربي وتشجيع الإبداع والبحث العلمي. وبينت أن الاتفاقية التي تأتي في إطار برامج المنح والدعم التي أطلقتها المؤسسة العام 2014، تعد واحدة من الأبواب التي تستثمر فيها المؤسسة بتنمية المجتمعات، خصوصا أن المشروع موجود على الشبكة العنكبوتية، ما يمنحه قدرة أكبر على التأثير، ليس على المستوى المحلي فحسب، بل أيضا على المستوى العربي ككل. وقالت قسيسية إن دعم الثقافة والتنوير والتعليم، والعمل على خدمة المجتمع وتطويره، هو في صميم أهداف المؤسسة.

من جهته، بين ناصر جعرون أن فكرة القناة جاءت بسبب النقص الحاد في المحتوى العلمي العربي على الإنترنت، مبينا أن معظم المعلومات المفيدة في هذا المجال متوفرة بلغات أخرى، أو بمصطلحات متخصصة يصعب فهما، أو بطريقة مملة، إضافة إلى وجود كثير من المعلومات غير الموثوقة التي قد تؤدي إلى إرباكات وتشويش لدى الطلبة. ولفت جعرون إلى أن «فوق السادة» ببرامجها المتعددة تحاول ابتكار أفكار جديدة وأصيلة تتطرق فيها إلى جميع القضايا المجتمعية باستخدام أسلوب ترفيهي، مؤكدا أن هذا الأسلوب يعد من أسهل الطرق للوصول إلى الفئات المستهدفة والتفاعل معها. وأكد أن المشروع يهدف لإنتاج 48 حلقة تقدم معلومات علمية متعددة.

(الدستور)

6/8/2018