الدورة السابعة لمهرجان الفيلم العربي بعمان
16 / 08 / 2017

تحتفل الهيئة الملكية الأردنية للأفلام بدءا من يوم الأحد المقبل بإقامة الدورة السابعة لمهرجان الفيلم العربي برعاية وزيرة السياحة والآثار لينا عناب، والتي تتواصل لمدة أسبوع بمقر الهيئة بجبل عمان القديم.
وتستهل العروض بالفيلم المصري (علي معزة وإبراهيم) للمخرج شريف البنداري، عن شاب يعيش مع جده عازف العود الأصم، يعمل في استديو لتسجيل الأغاني الشعبية، ينطلقان معاً في رحلة في أنحاء مصر ليكتشف الإثنان المغزى الحقيقي لكل ما مر بهما من أحداث غريبة في حكاية مؤثرة من الصداقة والتصالح واكتشاف وتقبل الذات.
ويسرد الفيلم التسجيلي (زينب تكره الثلج) للتونسية كوثر بن هنية، حكاية فتاة تونسية طيلة ستة أعوام كانت فقدت والدها وهي تنتظر اصطحاب والدتها لها إلى كندا ليتسنى لها رؤية الثلج!.. فاز الفيلم بجائزة التانيت الذهبي لأفضل فيلم في أيام قرطاج السينمائية العام الفائت.
في حين يدور الفيلم اللبناني (ربيع) لفاتشي بولغوريان حول موسيقار ضرير، يكتشف بأن بطاقة هويته التي حملها طوال حياته مزيفة، ليسافر إلى مختلف أرجاء لبنان للبحث عن سجلات ميلاده حيث يقابل أفراداً يروون قصصهم الخاصة ويثيرون المزيد من التساؤلات عن هويته الحقيقية، ثم يجد نفسه في فراغ بما يتعلق بمصائر أفراد وجماعات. 
ويوثق الفيلم التسجيلي الفلسطيني (اصطياد أشباح) لرائد أنضوني، تجربة اعتقال أحد الأسرى الفلسطينيين في المسكوبية وما نتج عنها شظايا ذكريات لا يستطيع تمييز الحقيقي منها من المتخيل.
ويتناول الفيلم الروائي المصري (آخر أيام المدينة) لتامر السعيد، تحولات وسط مدينة القاهرة، من خلال حكاية مخرج يواجه الفقد والخسارة في حياته الخاصة، تساعده رسائل أصدقائه المصورة التي تصله من بيروت وبغداد وبرلين، لكن عليه أن يجد القوة للاستمرار عبر قسوة وحنان.
ويعاين الفيلم المغربي (ضربة في الرأس) لهشام العسري، بأطياف من الكوميديا الدرامية الراقية، موضوعا جريئا تسري فيه الأحداث خلال يوم تجري فيه نهائيات كأس العالم في كرة القدم.
ومن النوع الكوميدي أيضا تختتم عروض المهرجان بالفيلم الروائي السعودي (بركة يقابل بركة) للمخرج محمود الصباغ، ويتمحور موضوعه عن موظف من أصول متواضعة يمارس هواية التمثيل في فريق مسرحي يتدرب من أجل تقديم دور نسائي في مسرحية "هاملت". 

(بترا)

15/8/2017