مهرجان مسرح الطفل يمنح "السندبادة" جائزة أفضل عمل متكامل
20 / 08 / 2017

مندوبا عن وزير الثقافة نبيه شقم رعى أمين عام الوزارة هزاع البراري ، مساء الأربعاء 16/8/2017، في المركز الثقافي الملكي حفل ختام فعاليات مسرح الطفل الأردني الثالث عشر الذي فازت بأفضل عمل متكامل فيه مسرحية «السندبادة»، للمخرج عمران العنوز ومؤلفها الشاعر والكاتب حسن ناجي، وقد أهدى المخرج عمران العنوز الجائزة إلى كل زملائه الذين شاركوا بالمهرجان.
واشتمل الحفل، الذي حضره مدير مديرية المسرح مدير المهرجان محمد الضمور، على مقطوعات غنائية لفرقة صبا للتراث أداها كورال فتيان وفتيات جمعية رعاية الفتى اليتيم بمخيم الحسين، تنوعت في الغناء للأردن وعمان والقدس وفلسطين، وقد حازت هذه المقطوعات على إعجاب الحضور لتنوع فقراتها.
وقد تلت توصيات لجنة التحكيم رئيستها الفنانة من رئيسة اللجنة وفاء القسوس المكونة من: محمد الشرع ومجد مدانات تقريرها الفني وتوصياتها بعد تحكيمها مسرحيات «دارين تبحث عن وطن»، و»السندبادة»، و»عالم مايكرو»، و»الرداء السحري».
ورأت لجنة التحكيم أن مبررات فوز مسرحية «السندبادة»، استند إلى استطاعتها تحقيق التفاعل مع الطفل، وإلى حبكتها المحكمة في مخاطبة الفئة المستهدفة في تغليب الخير على الشر في نهاية الصراع بين الطرفين، وكما أوصت اللجنة بتعويد الأطفال حضور المسرح ومراعاة طقوسه وتوزيع العروض على المحافظات والاهتمام بتقنيات المسرح مثل الصوت والإضاءة وضبط اللغة العربية في الحوارات المسرحية وتنظيم ورش عمل في مجال الكتابة والتمثيل والإخراج وتقنيات العرض المسرحي.
كما أوصت، في التقرير الذي ألقته القسوس، بتشجيع المخرجين على المزج في أعمالهم المسرحية بين الممثل والدمى والأقنعة المسرحية لزيادة التشويق وجعل الفرجة المسرحية محببة أكثر إلى قلوب الأطفال، وجعل مسرح الطفل أداة معرفة في فهم الحياة ومواجهتها والتكيف معها إلى أبعد الحدود وزيادة التعاون والتشبيك بين مهرجان مسرح الطفل الأردني والمؤسسات المعنية بمسرح الطفل وثقافته محلياً وعريباً، ودعوة فرقة مسرح طفل محترفة من دول عربية لإعطاء المخرجين الأردنيين فرصة الاطلاع على تجارب الآخرين وتبادل الخبرات، وضرورة الاهتمام بتقنيات المسرح في الصوت والإضاءة والتوازن بين صوت الموسيقى والأغاني المستخدمة في العرض المسرحي بحيث لا تطغى على صوت الممثل والتوظيف المناسب لعناصر العرض المسرحي بحيث تخدم فكرة العرض المسرحي وأن تكون خيارات المخرج مبررة درامياً.
كما أوصت اللجنة بالاستمرار في عرض الأعمال المسرحية الأربعة المشاركة بعد انتهاء المهرجان وإعطاء الفرصة للأطفال في المحافظات لمشاهدتها والتفاعل معها واكتساب فوائدها التربوية والإبداعية الفنية.
وفي نهاية حفل الختام  كرّم أمين عام الوزارة البراري بحضور نقيب الفنانين الأردنيين ساري الأسعد ومدير المهرجان الضمور المسرحيات المشاركة والأطفال المشاركين في هذه المسرحيات، وكما تم تكريم الجهات الداعمة للمهرجان.

عمر أبو الهيجاء، (الدستور)

20/8/2017