مشاريع "الهوية والمدينة" في مادبا وإربد والزرقاء
20 / 08 / 2017

بمناسبة احتفالات معمل 612 للأفكار باليوم العالمي للشباب تنطلق ثلاثة فعاليات تهتم بمشروع "الهوية والمدينة" لتعكس ألوانا من هوية محافظات مأدبا والزرقاء واربد.
وتتميز المشاريع الثلاثة التي جرى تصميمها من قبل المخرجة سوسن دروزه والمخرج إيهاب الخطيب والمهندس عمار خماش، بأنها تحمل بصمه الشباب وسكان المدينة عن طريق مشاريع فنية إبداعية مستوحاة من احتياجات كل مدينة وطبيعتها الاجتماعية والثقافية ليتماشى مع أهداف الجهة المنظمة معمل 612 في ابتكار مشاريع فنية ذات طابع ريادي قادرة على التأثير وإحداث تغيير على مستوى المجتمعات المدنية في المنطقة العربية والعالم.
وجرى اختيار أعضاء الفرق المشاركين من مدن الزرقاء، مأدبا واربد بناءً على أسس محددة من مهارات معينة ورؤيتهم لمدينتهم ورغبتهم في تطوير مجتمعي ليبدأوا رحلة اكتشاف هوية مدينتهم من خلال جلسات تدريبية تعليمية غير منهجية يجري التعبير عنها عن طريق الفن والفكر والإبداع.
وينطوي كل مشروع على تهيئة وتدريب مجموعة من الشباب ليصبحوا مدربين لأقرانهم في المدن الثلاثة الزرقاء، مأدبا، واربد حيث استطاع الشباب من خلال التدريب على تصميم عدد من المشاريع من ناتج أفكار كل فريق وعملهم وحلمهم الذين يريدونه في مدنهم.
وستكون انطلاقة مشاريع "الهوية والمدينة" مع مشروع "فندبا" في مأدبا وهو يشتمل على حراك ثقافي-اجتماعي لتطوير وتجميل مدينة مأدبا ومواجهة التلوث البصري، ليعمل على تشجيع أهل مأدبا على المشاركة ودمج المجتمع المحلي من جميع الأعمار والأطياف في المبادرات المختلفة من خلال عدة نشاطات لجمع وتوثيق قصص المدينة ما بين الحاضر والماضي وحوار بين الأجيال بهدف إدماج المجتمع المحلي في الترويج لهوية مادبا من خلال بازار مفتوح لمنتوجات محلية بمصاحبة أداء موسيقي ومعرض صور ذات طابع فسيفسائي لصور قديمة وحديثة وإقامة عدة ندوات ثقافية.
ويأتي مشروع إربد بمهرجان "الدرج" والمنوي إقامته سنويا كحدث ثقافي فني يدعو سكان إربد إلى استخدام الفضاء العام للمدينة والتفاعل مع المدينة بطريقه أشمل، وتتضمن فعاليات "الدرج" صور هيموغرافي الذي ستعلق أعماله المرئية على جدران المباني من حول الدرج ومعرض فني صوت وصورة وفعاليات فنية ثقافية متنوعة من ضمنها موسيقى الدرج ومسرح الدرج وقهوة الدرج .
كما جرى إطلاق مشروع الزرقاء تحت مسمى "باص الزرقاء/عمان" الافتراضي الالكتروني كمنصة فنية شبابية مستقلة تسعى الى تعزيز الروابط بين مدينتي عمان والزرقاء والقاء الضوء على أهمية مدينة الزرقاء في رفد عمان بالمبدعين و الفنانين والعاملين بالقطاعات المختلفة عن طريق برامج فيديو أو مصورة فوتوغرافيا أو مكتوبة على شكل قصص قصيرة أو مقابلات مع سكان المدينة، كما هو منصة لاستضافة مواهب الشباب.

(بترا)

15/8/2017