منتدون يتأملون كتاب "ناصر الدين الأسد وآثاره في اللغة والأدب" للناقد الدكتور إبراهيم خليل
24 / 08 / 2017

 

تأمل منتدون كتاب "ناصر الدين الأسد وآثاره في اللغة والأدب" الذي صدر حديثا للناقد الدكتور إبراهيم خليل عن دار أمواج للطباعة والنشر، مساء الثلاثاء 22/8/2017 في قاعة غالب هلسة بالمقر الرئيس في رابطة الكتاب الأردنيين بعمان.

وقال أستاذ الأدب العربي في جامعة البلقاء التطبيقية الناقد الدكتور عمر القيام في الندوة التي أدارها الدكتور أحمد ماضي، إن المؤلف خليل تناول مؤلّفات الأسد بعيني قارئ مُحِبٍّ، وناقدٍ حصيف، فأمّا عينُ القارئ المُحِبّ فشواهدها كُثرٌ أوّلها هذا الاهتمام المتوالي بالأسد ومؤلّفاته، في حياته وبعد مماته، ثمّ جَمعُ ما كتب عن الأسد وإصداره في هذا الكتاب وفاءً للأسد في الذكرى الثانية لرحيله.

وخلص القيام إلى أننا أمام كتاب متميّز، لمؤلّفٍ خبير، عن عالم جليل.

واستعرض أستاذ الادب العربي في جامعة آل البيت الدكتور نارت قاخون، المفاصل المهمة في الكتاب من جهة، وأسلوب كاتبه من جهة أخرى.

وقالت الأستاذة في جامعة الإسراء الخاصة الدكتورة هناء خليل، في قراءة للكتاب إن لغة الكتاب تتميز بوضوحها ودقة معاني العبارات، بالإضافة إلى جمالية القالب اللغوي التي صيغت فيه، دون معاضلة أو تقعّر، والوضوح يتأتى من ترابط الجمل والعبارات ترابطا مكينا يُنبئ عن مهارة لغوية فائقة بالإضافة إلى إكساب الجملة لمحة بلاغية جمالية تُنبئ عن قدرة في التناول اللغوي، ومعرفة متمكنة بأدوات اللغة.

من جهته لفت الدكتور خليل في كلمة له عن الكتاب إلى أن صدوره جاء متزامنا مع الذكرى الثانية لرحيل العلامة ناصر الدين الأسد.

قال فيها: أيا كانت الكلمات التي يمكن أن تقال في هذا الموقف البهي، الذي طوقني فيه المشاركون بالكثير الجم من المعروف، تبدو عاجزة عن الشكر.

وفي ختام الندوة وقع الدكتور خليل نسخا من الكتاب على سبيل الإهداء للحضور.

(بترا)

 23/8/2017