إطلاق المرحلة الأولى من الأسبوع الوطني للقصة المسموعة
29 / 08 / 2017

أطلقت مؤسسة رنين المرحلة الأولى من الأسبوع الوطني للقصة المسموعة بدعم من مؤسسة عبدالحميد شومان والتي تتضمن تدريب 160 معلما ومعلمة من 52 مدرسة بمختلف محافظات المملكة، على استخدام القصة المسموعة كوسيلة تعلمية.
وتشتمل الورش على مجموعة من الجلسات والأنشطة التفاعلية لتعزيز مهارات المعلمين باستخدام القصة لبناء مهارات الاستماع والتفكير الناقد وتعزيز مجموعة من القيم التربوية لتمكين المعلمين من تنفيذ جلسات استماع تفاعلية داخل الغرفة الصفية.
كما ستشتمل هذه المرحلة على زرع نواة لمكتبة صوتية تحتوي على خمس مجموعات قصصية تضم 35 قصة مسموعة منتجة بشكل درامي مع موسيقى ومؤثرات صوتية ومشغل أقراص.
ويأتي الأسبوع الوطني حاملاً معه مجموعة من القيم التعليميّة والتربوّية والأخلاقيّة والفكريّة التي يجسدها عدد من النشاطات التفاعليّة التي ترتكز على القصّة المسموعة بهدف تحفيز مخيّلة الطفل وإثراء تعلّمه وإدراكه لما حوله والتعبير عن نفسه ورأيه بشكل ناقد يتيح له التعايش الإيجابي مع من حوله والتفكّر في معطيات الأشياء، بهدف توفير بيئة تحفيزيّة تمنح الطفل فرصة للتعرّف على الاستماع كمهارة شخصيّة ممتعة تطوّر من ذاته وتفتح له آفاق جديدة للتعلّم والتفكّر.
هذا وأكدت مؤسس ومدير رنين روان بركات أن أهداف البرنامج تعمل على الوصول لمدارس في مناطق نائية ايماناً منها بأن المعرفة والتعليم حق للجميع، مشيرة أن عدد المستفيدين من برامج رنين في الأردن تجاوز 25000 طفل وطالب بالإضافة إلى 1000 معلّم وأم ومتطوّع من كافّة محافظات المملكة.

(بترا)

28/8/2017