انطلاق فعاليات مهرجان أيام الزرقاء الشعرية بنادي أسرة القلم
11 / 09 / 2017

انطلقت مساء الأحد 10/9/2017 في نادي أسرة القلم الثقافي فعاليات مهرجان أيام الزرقاء الشعرية التي نظمها النادي وسط حضور جمع من الكتاب والشعراء والفنانين والمهتمين .
وقال مدير ثقافة الزرقاء الدكتور منصور الزيود إن المهرجان يضم نخبة من الشعراء المتميزين الذين أثروا الحركة الثقافية في الأردن، معبرا عن سعادته بوجوده في نادي أسرة القلم الثقافي الذي يعد أعرق هيئة ثقافية في الزرقاء حيث تأسس عام 1974 لدعم الحراك والنشاط الثقافي ورعاية المبدعين .
وأكد أن مديرية الثقافة تسعى إلى التنسيق مع جميع الهيئات الثقافية في الزرقاء من أجل تجويد الفعاليات والأنشطة الثقافية ورفع سويتها بما يليق بتاريخ الزرقاء الثقافي، لافتا إلى أن المديرية على استعداد لتهيئة قاعات المركز الثقافي لإقامة فعاليات وأنشطة أي هيئة ثقافية.
من جهته، تحدث رئيس النادي المحامي عماد أبو سلمى، عن أهمية الشعر في حياة الشعوب والأمم، حيث أن الشاعر يضطلع بدور رئيس وحيوي في الارتقاء بثقافة المجتمعات ورفع مستوى الوعي، مشيرا إلى أن الشعر يقدم فائدة نفسية وفكرية واجتماعية ويدعو إلى إزاحة كابوس العبودية والذل والهيمنة والاحتلال، فيما الشاعر الحقيقي هو الذي يتمكن من جعل شعره متداولا بين الناس ويسهل الاقتباس منه.
وتضمنت فعاليات اليوم الأول قراءات شعرية للشاعرة مريم الصيفي ، حيث قرأت قصائد : عصر، أشرقت، عصافير، وقبلات لروح الشهيد، فيما قرأ الشاعر صلاح أبو لاوي قصيدتين هما: ثنائية القرى، وثلاث أغنيات لأشجار الزنزانة .
وقرأ الشاعر أحمد أبو سليم قصيدتين هما: بائعة الأمنيات، ولمن تشرق الشمس، في حين قرأ الشاعر محمد لافي قصائد: ندم، ريشة، الأزرق، وأصداء .
ويشارك في المهرجان الذي يستمر ثلاثة أيام ، نخبة من الشعراء المتميزين، حيث تتضمن فعاليات اليوم الأثنين قراءات شعرية لكل من الكتاب: محمد مقدادي وحسن منصور وعائشة الحطاب وخالد السبتي، فيما تتضمن فعاليات يوم غد الثلاثاء قراءات للشعراء: موسى حوامدة ومقبل المومني ومحمد ضمرة ومحمد محاسنة .

(بترا)

11/9/2017