الفيلم البنغالي "عشق العمل" في شومان
12 / 09 / 2017

يقدم فيلم "عشق العمل" للمخرج البنغالي أديتيا فكرام سينغوبتا، حكاية بليغة الصمت، رسمتها بإبداع جمالي ودرامي كاميرا حساسة وهي تنقل أعماق الشخصيات وأحاسيسهم الإنسانية البليغة في العيش اليومي.
يصور الفيلم الذي عرضته مؤسسة عبدالحميد شومان يوم الأثنين 11/9/2017، حكاية مقتبسة عن احدى قصص الكاتب الايطالي الشهير ايتالو كالفينو، تعاين احوال زوجين محاصرين بأجواء خانقة على خلفية أزمة اقتصادية تمر بها مدينة" كالكوتا" الهندية.
وحسب ما أوردته نشرة الفيلم فالزوج والزوجة شابان يعيشان معا ولا يلتقيان، هو يعمل في نوبة ليلة بمطبعة قديمة لصحيفة يومية، والزوجة تعمل في نوبة نهارية بمشغل لصناعة حقائب السيدات، وتحت وطأة الظروف، وفي أجواء البطالة وانحسار مساحة فرص اختيار العمل، تنعدم فرصة التقاء الزوجين تحت سقف واحد، في بيت متهالك.
فيلم" عشق العمل" نموذج للسينما الخالصة، غياب للحوار تماما، لكن الكاميرا تعبّر عن دواخل الشخصيات، أحاسيسها وهواجسها، وعزلتها عن أشيائها الاثيرة، وقدرة كبيرة على رصد تفاصيل الحياة اليومية لزوجين يصارعان من أجل البقاء، بتسلسل منطقي، دون الوقوع بالتكرار أو بعث الملل في نفس المشاهد.

(بترا)

11/9/2017