"الثقافة" توزع 30 ألف كتاب في الطفيلة
17 / 09 / 2017

أثناء التجوال في مكاتب وأروقة مديرية الثقافة في محافظة الطفيلة، تتوزع الكتب على الزوار، إن راق لك عناوينها، فما عليك سوى تناول الكتاب دون أن تدفع ثمنه.

تأتي هذه الخطوة ضمن مبادرة «ثقف نفسك» التي أطلقتها المديرية بداية عام 2014 في الطفيلة، ووزعت أكثر من (30) ألف كتاب على مدى ثلاث سنوات، استفاد منها أبناء وبنات المحافظة، والجمعيات التعاونية والخيرية والدوائر الرسمية، ومدارس المحافظة، وجامعة الطفيلة التقنية، والبنوك والمراكز الثقافية.

"الرأي" كانت حاضرة منذ انطلاقة المبادرة ورصدت بعض جوانبها.

وقال مدير الثقافة في الطفيلة الدكتور سالم الفقير: إن المبادرة تأتي استكمالا للمبادرات العديدة التي اطلقتها المديرية في الطفيلة، التي تهدف إلى وصول الكتاب إلى كل قارئ في المحافظة، ونشر الكتاب على أوسع نطاق ممكن، خاصة للفئات غير المقتدرة ماديا من القراء.

وأكد الفقير، وبعد ثلاث سنوات من انطلاقة المبادرة، زاد الإقبال على المعارض بشكل كبير، متمثلاً قول المتنبي «خير جليس في الأنام كتاب» التي ما تزال تتردد، وما يزال الكتاب الورقي منافساً لنظيره الإلكتروني، بينما تحافظ الرواية على حميميتها بين يدي القارئ، ويحرك الورق مشاعر وأحاسيس لا يمكن توفرها إلكترونيا.

وختم أن هذه المبادرة تأتي دعماً للحركة الثقافية والمعرفية في الطفيلة، والاستثمار في القطاع المعرفي بما يعزز من الهوية الوطنية، مبينا أن المبادرة استهدفت رفع مستوى الوعي الثقافي، وتشجيع القراءة، واقتناء الكتب وتأسيس مكتبة في كل بيت، فضلا عن رفد مكتبات المدارس بالكتب ليتسنى للطلبة الاستفادة منها مع إيجاد مجتمع مثقف يدرك أهمية التفاعل والتحاور مع الآخرين.

 

(الرأي)

17/9/2017