فيلم "عود ناعم" يطرح التساؤلات حول المساحة المتاحة للفنانين لتحقيق أحلامهم
19 / 09 / 2017

 

يصور فيلم "عود ناعم" تأليف وإخراج محمد خابور ضمن فعاليات الدورة الخامسة لمهرجان الأردن الدولي للأفلام الذي تقيمه وزارة الثقافة حالة المبدع الأردني الذي يحمل رسالته، ويسعى إلى إيصال فنه إلى المجتمع من ناحية، وصعوبة الحياة ومتطلباتها وهمومها اليومية والمعيشية من ناحية أخرى.
وتدور قصة الفيلم الذي عرض الاحد 17/9/2017 في المركز الثقافي الملكي حول فنانة موسيقية مبدعة تقوم بدورها الفنانة عبير عيسى تواجه معضلة في نشر وتسويق مؤلفاتها، إلى أن تقودها الأحداث لعزف موسيقاها على ألة الكمان على السيارة المخصصة لبيع أسطوانات الغاز عوضا عن النغمة المتعارف عليها بعد تعطل ألة التسجيل في هذه السيارة.
ويؤدي هذه الحدث إلى تفاعل كبير في المجتمع ينتقل بسرعة إلى مواقع التواصل الاجتماعي وإلى من يطلقون على أنفسهم ب" بالمؤثرين" الذين يستغلون الحدث عن طريق نشر الصور والفيديوهات لهذه الفنانة الموسيقية التي تشعر بتحقق حلمها، ونيل الاهتمام من قبل المعنيين في المجتمع، إلا أن الفكرة تأخذ منحى أخر لصالح بائع الغاز الذي قام بدوره الفنان محمد المجالي، على أنه ابتدع جديدا في التسويق من خلال تغيير نغمة الغاز المتعارف عليها، ومساعدة للموهوبين والعاطلين عن العمل من الوسط الفني.
وقال مؤلف ومخرج العمل محمد خابور في مقابلة لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) اليوم أن فكرة الفيلم الأساسية تركز على دور المبدع في المجتمعات الحية، ومدى مساهمته في الارتقاء بالذوق العام من خلال أعماله، ويحاكي الصراع الذي يمكن أن يمر خلاله أي فنان يرغب بإيصال رسالته الفنية للناس، مضيفا أن القضية التي يطرحها الفيلم لا تمس الفنان المحلي فحسب بل قد تكون جزءا من هواجس وتخوفات العديد من الفنانين في العالم، وهذا هو السبب الرئيس بالنسبة لكتابة وإخراج هذا الفيلم.
وأضاف أن الفيلم يطرح تساؤلات حول المساحة المتاحة للفنانين لتحقيق أحلامهم وإيصال أفكارهم ورسائلهم للناس، موضحا أن شخصية وردة هي نموذجا يعبر عن أي شخص لديه حلم سوآء أكان فنانا أو طبيبا أو مخترعا أو طالبا جامعيا أو أيا كان.
وأشار المخرج خابور إلى أن شخصية وردة تمثل نموذج الإنسان الضائع بين رغبته بإيصال فنه وصعوبة الحياة من ناحية أخرى فهي شخصية محايدة وبعيدة عن ضجيج العالم المحيط لكنها ما زالت مصره في داخلها على تحقيق ما تحلم به، ومع نهاية الفيلم نراها وقد أصبحت مثالا للفنان اليائس الذي شكل فرصة تجارية لبائع الغاز.
الفيلم من بطولة عبير عيسى، ومحمد المجالي، وأخرين.

(بترا)

18/9/2017