إشهار كتاب «عمان.. حكاية الناس والتلال»
03 / 10 / 2017

 

رعى أمين عمان الدكتور يوسف الشواربة حفل إشهار كتاب «عمان حكاية الناس والتلال» وإعادة إطلاق معرض «شوف عمان» بعد تحديثه، بحضور أمين عام وزارة السياحة عادل قمو، ومدير مدينة عمان المهندس عمر اللوزي، وعدد من أعضاء مجلس الأمانة وكبار المسؤولين فيها وجمهور من المهتمين. 
وقال المدير التنفيذي للاتصال المهندس إبراهيم هاشم إن مدينة عمان تسرد قصة عشق يتناغم فيها الزمان والمكان مع سكانها التي تتمتع بروح متيقظة تحرص أبنائها وتحميهم من غدر الشرور. وأضاف أننا اليوم نعيد إطلاق مجسم شوف عمان الذي يعرض عمان بجبالها وأحيائها ومعالمها، وكما نشهر كتاب «عمان حكاية الناس والتلال» ليكون إضافة توثيقية للحياة والزمن الجميل الذي عاشته وتعيشه العاصمة، مثمنا الجهود التي بذلت لتحقيق هذا الإنجاز.
ويشمل الكتاب شرحاً مصوراً عن المراحل التي مرت بها عمان من نهاية العصر الأموي لعهدنا الحالي، والذي يسرد بالكلمة والصورة تاريخ العاصمة عمان بتلالها الشامخة وأوديتها الوادعة وأبوابها المشرعة على المستقبل، ومرحلة الفجر الجديد «الثورة العربية الكبرى»، والتحول من القرية إلى البلدة «والتحولات الحديثة»، والتراكم الثقافي وروح المدينة».
وخصص الكتاب الذي هو من تأليف وتحرير أحمد حميض ونسيم الطراونة وحسين نشوان مساحة واسعة للحديث عن معاني التراحم والمحبة والإباء التي تسود العاصمة وقاطنيها، وكيفية مواصلة مسيرة البناء والنماء والتقدم، تلك المسيرة التي قادها ملوك بني هاشم الأخيار، والأردنيون من حولهم، الذين يلتفون حول العلم، ويغرسون كل يوم شجرة جديدة في هذه الأرض الطيبة.
وجال الشواربة والحضور في معرض شوف عمان الفريد من نوعه في المملكة والذي يعطي صورة شمولية عن عمان بجبالها وأحيائها ومعالمها التاريخية والعصرية وفنادقها ومواقعها السياحية وغيرها من الأماكن الحيوية في المدينة التي يمتد تاريخها منذ القدم.
وفي ختام الحفل كرم الشواربة لجنة مراجعة الكتاب: وهم المؤرخ بكر خازر المجالي، والمدير التنفيذي للاتصال والاعلام المهندس إبراهيم هاشم والمدير التنفيذي للثقافة سامر خير ومدير المركز الاعلامي مازن فراجين ورئيس قسم هوية عمان معاذ الحديد.

 

(الدستور)

3/10/201