أمسية لمجموعة من الشعراء الأردنيين والعرب بالزرقاء
11 / 10 / 2017

 

استضاف مركز الملك عبد الله الثاني الثقافي في الزرقاء، مساء أمس الثلاثاء، ثلة من الشعراء الأردنيين والعرب في أمسية شعرية، ضمن فعاليات ملتقى الأردن للشعر والذي جاءت دورته الأولى في اطار احتفالية عمان عاصمة الثقافة الإسلامية.

واستهل الأمسية الشعرية، التي حضرها مدير الثقافة منصور الزيود وجمع من الكتاب والشعراء والمهتمين، بقراءة للشاعر الإماراتي إبراهيم محمد(الحائز على جائزة أفضل ديوان لكاتب إماراتي عن ديوانه "سكر الوقت")، حيث قرأ قصائد : جسارة، تقارب، كان هنا نهر، تباعد، العيد، ليل يحترق، وظلي.

فيما قرأت الشاعرة المصرية شيرين العدوي صاحبة ديواني (دهاليز الجراح، وفراشات النور) ثلاث قصائد لفلسطين، وثلاث قصائد غزلية، أعقبتها الشاعرة وفاء جعبور التي قرأت قصائد : لا تلمها، مهرة التأويل، وما من قميص يدل عليه.

كما قرأ الشاعر صلاح أبو لاوي صاحب ديواني (ليتني بين يديك حجر، واني أرى شجراً) مجموعة من القصائد مثل: أحمر، حنين، العسكري، تيريزا، يا وطني، نقصان، ومؤجل، في حين قرأ الشاعر راشد عيسى صاحب ديواني:( امرأة فوق حدود المعقول، وما أقل حبيبتي)، مجموعة من القصائد الغزلية والفكرية مثل: المرايا، قصة قصيرة ، إلى رجوى، وقبلة.

واختتم الشاعر عطا الله أبو زياد ( الذي صدر له من المؤلفات الشعرية الطيور المهاجرة، وأنت والدنيا علي، وصلي المحاميس) بقراءة قصائد: إلى أمي، وقصيدة إلى فلسطين، إضافة إلى قصيدة بالعامية الليبية.
 

(بترا)

11/10/2017