اختتام مهرجان الإبداع الطفولي الثاني وتوزيع جوائز مسابقاته
29 / 10 / 2017

 

اختتم مهرجان الإبداع الطفولي في دورته الثانية، الخميس الماضي على المسرح الرئيس بالمركز الثقافي الملكي بعمان.
وفي حفل الختام الذي رعاه مندوبا عن وزير الثقافة مدير عام المركز الثقافي الملكي محمد أبو سماقة، بحضور نقيب الفنانين الأردنيين ساري الأسعد، أعلن عن جوائز مسابقات المهرجان في مختلف صنوف الإبداع، والجهات والأطفال التي حصلت عليها.
ففي مجال العروض المسرحية حصل على جائزة أفضل إضاءة ماهر الجريان عن مسرحية «الحب يهزم الحرب» سيناريو وإخراج إدريس الجراح وإنتاج المدارس الأردنية الدولية، وجائزة أفضل أزياء حصلت عليها «مسرحية موسى ابن الماء» للمخرج هاني عياد وإنتاج مدرسة العقبة الدولية، وجائزة أفضل نص مسرحي وحصل عليها مناصفة المؤلفة حياة عبيدات عن مسرحية «الأسماء الخمسة» إنتاج مدرسة اليوبيل الثانوية، والمؤلفة قمر المحيسن عن مسرحية «كوميديا وطرب» من إنتاج مدارس الجامعة الثانوية.
كما حصل مناصفة على جائزة أفضل موسيقا للعروض الفنان عبدالرزاق مطرية عن مسرحية «الحب يهزم الحرب» للمدارس الأردنية الدولية، والفنانة قمر المحيسن عن مسرحية «كوميديا وطرب» لمدارس الجامعة الثانوية، وجائزة أفضل ممثل دور أول للطالب محمد الفوارس عن مسرحية «موسى ابن الماء» لمدارس العقبة الدولية، وجائزة أفضل ممثل دور ثان للطالب عمر السويلميين عن مسرحية «الحب يهزم الحرب» للمدارس الأردنية الدولية، وجائزة أفضل ممثلة دورأول حصلت عليها مناصفة كل من الطالبة نور التميمي عن مسرحية «الحب يهزم الحرب» والطالبة ملاك الحلمان عن مسرحية «الأسماء الخمسة» لمدرسة اليوبيل، وجائزة أفضل ممثلة دور ثان حصلت عليها مناصفة كل من الطالبة هيا العرجان عن مسرحية «الأسماء الخمسة» لمدرسة اليوبيل الثانوية، والطالبة نور الوقفي عن مسرحية «كوميديا وطرب» لمدارس الجامعة الثانوية.
ومنحت جائزة لجنة التحكيم الخاصة لأفضل أداء جماعي للفنانة قمر المحيسن عن مسرحية «كوميديا وطرب» لمدارس الجامعة الثانوية، وجائزة أفضل إخراج للمخرج إدريس الجراح عن «مسرحية الحب يهزم الحرب» للمدارس الأردنية الدولية.
أما جوائز عروض مسرح الدمى فحصل على جائزة أفضل دمى مسرحية فريق مركز زها الثقافي عن مسرحية «نجيبة والسوسة العجيبة»، وجائزة أفضل فكرة نص مسرح دمى المؤلفة انتصار جرار عن مسرحية «يدا بيد» لمدرسة حي المطار مديرية تربية وتعليم ماركا، وجائزة أفضل محرك دمى حصلت عليها المؤلفة نهى صبح عن مسرحية «الأفعال الثلاثة» لمدرسة ضاحية الأمير هاشم الأساسية.
كما منحت لجنة التحكيم جوائز تقديرية للأطفال التالية أسماؤهم نظرا لتميزهم وحضورهم الفاعل في الأعمال المسرحية التي شاركوا فيها وهم: راية التلاوي مسرحية «الحب يهزم الحرب» للمدارس الأردنية الدولية، وسدين سمارة مسرحية «كوميديا وطرب» لمدارس الجامعة الثانوية، وبتول عطوان مسرحية «الأفعال الثلاثة» لمدرسة ضاحية الأمير هاشم الاساسية، وسندس الدعجة مسرحية «الأسماء الخمسة» لمدرسة اليوبيل الثانوية.
وفي مجال الفن التشكيلي حصل على المركز الأول لجائزة أفضل لوحة تشكيلية الطفلة لانا عبدالله من الأكاديمية الملكية للمكفوفين، وعلى المركز الثاني الطفلة أمون إبراهيم العساف من أكاديمية الاتفاق الدولية، فيما حصل على المركز الثالث مناصفة كل من هبة نضال حسين من مدرسة جرش الثانوية للبنات والطفلة تالا كفاح من مركز هيا الثقافي، وجائزة أفضل لوحة تشكيلية رابعة الطفل زيد عبدالله التميمي من جمعية خليل الرحمن.
أما جوائز أدب الطفل، حقل الشعر، فازت بالمركز الأول الطالبة سارة إيهاب الشلبي من مدرسة اليوبيل والمركز الثاني الطالب عتيد محمد تركي حجازي من مدرسة الطرة الثانوية للبنين، وفي حقل القصة القصيرة فاز بالمركز الأول الطالبة سدينا عمر الشيشاني من مدرسة هند بنت عتبة الثانوية للبنات وفي المركز الثاني سلمى جعفر العقيلي من مدرسة دار الأرقم، والمركز الثالث الطالب بشار رائد العلاوين من مدرسة الجواد النموذجية، والمركز الرابع الطالبة أسل عاطف العيايدة من مدرسة ميمونة بنت الحارث الأساسية، والمركز الخامس الطالبة ورد عمار السليمان من مدرسة أبو طالب النموذجية. وفي حقل الخاطرة فاز بالمركز الأول الطالبة ميسم عدنان الثوابية من مدرسة العدسية الثانوية وبالمركز الثاني الطالب محمد وليد عبدالغني أبو الفيلات من مدرسة الجودة الأميركية، وبالمركز الثالث الطالبة تمارا أمجد العزة من مدرسة الجودة الاميركية، وفي حقل النص المسرحي فازت الطالبة دانية شرحبيل العطيات من مدرسة هبة الله بجائزة أفضل نص مسرحي.
أما حقل الاغنية ففازت بجائزة المركز الأول أغنية «من حقي» كلمات علي البتيري وألحان وتوزيع ماهر الحلو وغناء حلا الحلو، وبالمركز الثاني أغنية «لغتي عروبتي» كلمات وتوزيع عبدالرزاق الطوباسي والحان وغناء رغد الطوباسي وبالمركز الثالث أغنية «جينا نشامى» كلمات يوسف ناجي والحان نبيل الشرقاوي وغناء باسل شيران.

(الرأي)

29/10/2017