Black & White
ثقافة إربد تنظم حفلا لتأبين المؤرخ والكاتب محمود سعد عبيدات
-A +A
20 / 11 / 2017

 

نظمت مديرية ثقافة إربد بالتعاون مع رابطة الكتاب الأردنيين فرع إربد مساء يوم السبت الموافق 18/11/2017، حفلا لتأبين المؤرخ محمود سعد عبيدات، وذلك بمشاركة أعضاء رابطة الكتاب وأصدقاء ورفاق الراحل.
وتضمن الحفل الذي أدار فعالياته الشاعر مهدي نصير، في مركز إربد الثقافي، عرض فيلم وثائقي أعده الكاتب موسى النعواشي، أبرز خلاله مسيرة الراحل ونشاطاته المتعددة في المجال الثقافي.
واستذكر المشاركون القاص الدكتور حسين العمري رئيس فرع كتاب إربد، والنائب نضال الطعاني، والنائب السابق ناريمان الروسان، والمؤرخ الدكتور حسين محافظة، والإعلامي شفيق عبيدات، ونجل الفقيد المهندس سامر عبيدات، والشاعر أحمد طناش شطناوي، محطات كثيرة في مسيرة العطاء التي بدأت منذ عام 1956، والتي توزعت في أكثر من منطقة جغرافية.
وأشار المتحدثون إلى أن الراحل كان حاضرا ونشيطا على المستويين المحلي والعربي، وحاز أكثر من جائزة منها، جائزة أفضل كتاب في حقل التاريخ من اللجنة الوطنية العليا لإعلان عمان عاصمة الثقافة العربية عام 2002، عن كتابه" صور مشرقة من سير الأنبياء في الأردن".
وبينوا أن الراحل عبيدات كان لديه مخزون ثقافي كبير، وقراءات في بطون المراجع، حيث وثق التحديات التي واجهت الأمة العربية، وبلغ عدد مؤلفاته 43 كتاباً متخصصاً، إلى جانب اهتمامه بالمقالات الثقافية والصحفية والمسرحية ومنها دروب النضال، والقدس في الظلام.
وأكد المشاركون أن الراحل كان قلما للحق والعدل والانتماء والوفاء وكان صادقاً جريئاً، داعين بلدية إربد الكبرى أن تطلق اسم الراحل على أحد الشوارع في المدينة ليظل خالداً في ذاكرة الأجيال.
من جهته شكر المهندس سامر عبيدات نجل الراحل جميع المنظمين للحفل، لافتا إلى المنجز والإرث الكبير الذي تركه والده وراءه، معتبراً أن هذا الحفل كلمة وفاء من أصدقائه وزملائه وجميع محبيه.
وفي نهاية حفل التأبين قرأ الشاعر أحمد طناش شطناوي قصيدة رثى فيها الراحل، كما قدم حفيد حمد بن جازي، درع الحويطات للمهندس سامر نجل الراحل عبيدات تكريما وتثمينا لدور الراحل في كتابة تاريخ الأردن.

(بترا)

19/11/2017