الفقير: ثقافة الطفيلة أوجدت حراكا ثقافيا متميزا خلال 2017
21 / 01 / 2018

 

أنجزت مديرية ثقافة الطفيلة حزمة من الفعاليات والنشاطات الثقافية والفنية خلال العام الماضي. «الدستور» التقت الدكتور سالم الفقير مدير المديرية وتأملت بمعيته أهم تلك الفعاليات والنشاطات، إذ قال: «أقامت مديرية ثقافة محافظة الطفيلة جملة من النشاطات الثقافية خلال العام 2017 التي أوجدت حراكا ثقافيا في المحافظة كان من أهمها: حملة «ثقف نفسك»، والتي قامت من خلالها  بتوزيع مجموعة من الكتب كإهداءات، وأقامت ندوة حوارية حول الورقة النقاشية السادسة لجلالة الملك حول «سيادة القانون والعدالة الاجتماعية»، كما أقامت حفلا بعنوان: «هوية وطن» وذلك بمناسبة احتفالات المملكة بعيد الاستقلال تخلله عرض فيلم ضمن قافلة الأفلام الأردنية عن الطفيلة، وعرضت مجموعة من الأفلام ضمن قافلة الأفلام الأردنية بحيث تعرض الأفلام في المقاهي الثقافية، وفي مدارس المحافظة إضافة إلى عرضها من خلال الفعاليات الثقافية على مدار العام، وشمل برنامج رمضانيات على أربع محاضرات حول فضائل الصيام بواقع محاضرة في نهاية كل أسبوع، وتنظيم مخيم ضانا الإبداعي الثاني على مدار يومين.
وتابع د. الفقير: كما عقدت المديرية دورة التشكيل بالسيراميك والمناكير والورق المصقول، وافتتاح مهرجان الحسا الثاني للسامر، وعقدت دورة أطباق شعبية، ودورة في مجال الفسيفساء، وفي أسبوع الوفاء للوطن الذي حمل عنوان: «الإرهاب لادين له» وعلى مدار ثلاثة أيام وشمل على محاضرة حول الإرهاب والتطرف، عرض للمنتوجات اليدوية، وفيلم ضمن قافلة الأفلام الأردنية، وأيضا ألقيت محاضرة حول عمان عاصمة الثقافة الإسلامية 2017، وكرنفال خاص بالأطفال «عرض دمى، ورسم على الوجوه، وتوزيع جوائز»، وعرض مسرحي حول الإرهاب لجمعية قناديل للثقافة والفنون، كما نظمت احتفال لذوي الاحتياجات الخاصة بعنوان «معا لنرسم بسمة»، وكرنفال الطفولة على مدار ثلاثة أيام تخللها عرض فيلم ضمن قافلة الأفلام الأردنية، وأقيمت ورشة الفن التشكيلي والرسم والخط العربي.
وتابع د. الفقير: وأولت المديرية للشباب أهمية قصوى وذلك من خلال ملتقى شباب الجنوب الأول «دور الشباب في مواجهة الفكر المتطرف»، حيث يأتي هذا الملتقى للتصدي للفكر المتطرف  ودور الشباب في مواجهته وذلك بالتعاون مع هيئة شباب كلنا الأردن وفريق عمل الطفيلة لمدينة العين البيضاء في قرية المعطن السياحية، وتضمن الملتقى: الفئة المشاركة في الملتقى هي فئة الشباب من كلا الجنسين، ومن كافة محافظات المملكة وبعدد لا يقل عن مائتي شاب وشابة، ومجموعة من المحاضرات والندوات حول التطرف والإرهاب وكيفية مواجهته، وأعمال تطوعية تتضمن حملة نظافة لقرية المعطن السياحية، ووزعت بروشورات توعوية حول نبذ العنف والتطرف والإرهاب في كافة مناطق محافظة الطفيلة، وأقيمت حلقات عمل ولقاءات شبابية للخروج بتوصيات حول دور الشباب في مواجهة الفكر المتطرف، وإطلاق منصات إلكترونية عبر مواقع التواصل الاجتماعي؛ لنبذ العنف والتطرف والإرهاب، وأمسية تتضمن كيفية نبذ العنف والتطرف من خلال الفن، واشتملت على قصائد شعرية، عزف على آلة الربابة، عرض مسرحي حول التطرف والإرهاب، عرض فلكلوري ثقافي، وصلة غنائية فنية وطنية.
وختم الفقير حديثه إذ قال: وتجدر الإشارة إلى أن مجلس محافظة الطفيلة قد رشح لواء بصيرا للمنافسة على المدينة الثقافية للعام 2018، ولا سيما أن بصيرا من المدن التي يعرف أبناؤها بغزارة إنتاجهم الإبداعي مما شكل ظاهرة ثقافية لأبناء البلدة على مستوى الوطن.
إلى جانب ذلك تقوم مديرية ثقافة الطفيلة بنشاط ثقافي كبير؛ مما ترك انطباعا جميلا لدى أبناء المحافظة والوطن على وجه العموم، وتتطلع المديرية إلى إنشاء مركز ثقافي شامل بالتعاون مع مجلس المحافظة.

(الدستور)

20/1/2018