منتدون يناقشون "مفاتيح الارتقاء بالمجتمع العربي المعاصر"
01 / 02 / 2018

 

ناقش منتدون كتاب ‹مفاتيح الارتقاء بالمجتمع العربي المعاصر› لمؤلفه الدكتور فيصل غرايبة مساء الثلاثاء 30/1/2018، في قاعة غالب هلسة برابطة الكتاب الأردنيين بعمان.

وقال وزير الإعلام الأسبق الدكتور نبيل الشريف في الندوة التي أدارها الدكتور أحمد ماضي، إن الكتاب يطرح خريطة طريق للنهوض العربي بالاستفادة من التجارب المشرقة في التاريخ العربي، والانفتاح على ثقافات وتجارب الأمم، مشيراً إلى أن الدكتور غرايبة استطاع أن يشخص مواقع العلة والداء في الواقع العربي، وأن يقدم وصفات محددة من شأنها تجاوز مواطن الخلل وتحقيق التنمية والنهضة المنشودة للأمة.

وأكد أن المعلم هو الركيزة الأولى للنهضة وتقع على عاتقه مسؤولية الارتقاء بالواقع والخروج بالمجتمعات من حالة التردي والتراجع إلى آفاق النمو والتقدم، ومن هنا فإن الواجب يفرض ضرورة الاهتمام الفائق بالمعلم حتى قبل المنهاج أو الأبنية المدرسية. وخلص إلى أن ما قدمه المؤلف في كتابه يستحق الاهتمام والنقاش، لافتاً إلى أنه عرض مقترحات طيبة ومهمة، ويجب تجاوز الخلافات العربية وأثقال اللحظة الراهنة والنظر في مقومات الإصلاح والنهوض خدمة لمستقبل الأمة وأجيالنا المقبلة.

وأشار عميد كلية الآداب بالجامعة الأردنية الدكتور محمد القضاة، إلى أن الكتاب يحتفل بالأسرة بما تمثله من جوانب مهمة في بناء شخصية الابن منذ طفولته وفتوته وشبابه ودور الآباء والأمهات في بناء شخصية أفراد الأسرة بأسلوب ديمقراطي بحيث تتيح الأسرة لأفرادها ممارسة الحوار الحر. وعرض لأبرز مفاتيح الارتقاء التي عرضها المؤلف في كتابه، ومنها المفتاح التعليمي ودور المدرسة والجامعة في تربية النشء وتوفير الحياة الأكاديمية المسؤولة والتفاعل الخصب، والمفتاح الثقافي.

وقال غرايبة إن هذا الكتاب يدرك أن طبيعة العصر تتطلب وجود نوعية من الأفراد لديها المنهجية والتفكير المبدع والإنتاج المبتكر ولديها القدرة على التكيف مع المستجدات والمتغيرات الثقافية لمواجهة المستقبل وتحدياته.

 

(بترا)