Black & White
افتتاح معرض (القدس في قلب صاحب الولاية) في البوليفارد
-A +A
05 / 02 / 2018

افتتح في مبنى البوليفارد العبدلي، المعرض الفني ( القدس في قلب صاحب الولاية )، بمناسبة عيد ميلاد الملك عبدالله الثاني، تقديرا لمواقفه الثابتة تجاه المقدسات الإسلامية والمسيحية ،وحضر الافتتاح رئيس مجلس إدارة العبدلي للاستثمار والتطوير عقل بلتاجي، وأمين عمان يوسف الشواربة، و د.حازم نسيبة وعدد من الشخصيات السياسية والاقتصادية والإعلامية والفنية.

اشتمل المعرض الذي نظمته شركة العبدلي للاستثمار والتطوير، وبالتعاون مع «رواق البلقاء» وشركة جت، على لوحات ومجسمات لفنانين من الأردن وخارجها، عبروا فيها عن جمال القدس ومكانتها المرموقة، وأهميتها الدينية والأثرية والتاريخية، بالإضافة إلى عرض فيلم وثائقي احتوى على اقتباسات وخطب وكلمات جلالة الملك عن مواقفه تجاه القدس والأماكن المقدسة فيها.

القى بلتاجي كلمة تحدث فيها عن أهمية الرعاية الهاشمية للقدس، حيث تعتبر أولوية وطنية، وجزءً من الثوابت الأردنية في الدفاع عنها، وهي صمام الأمان للمقدسات الاسلامية والمسيحية، وتنسجم مع الدور التاريخي الذي حمله الهاشميون على الدوام.

وقال نسيبة « أتحدث بمناسبة ميلاد الملك مع نخبة من الفنانين، تقديرا لمواقفه تجاه المقدسات والوصاية التاريخية، فالقدس تشكل جزءا أساسيا من عقيدة الهاشميين وتاريخهم، وجلالته في جميع المحافل الدولية والعربية، يقود حراكا واسعا للحفاظ على عروبة القدس والتأكيد على أنها عاصمة فلسطين الأبدية .

أما أمين عمان يوسف الشواربة فأكد في كلمته على أن القدس وعمان ، والوصاية الهاشمية ، هي عناوين كبيرة وطنية، ما كانت يوما إلا رموزا للسلام والمحبة، للتواصل بين الشعبين الأردني والفلسطيني، وأن القدس لن تكون إلا عاصمة فلسطين، وأن الوصاية على المقدسات في عهدة من يستحق وأهل لها، والقدس وأهلها سينالون حقوقهم المشروعة قريبا، حيث ستكون هناك نتائج وقرارات إيجابية تدخل السرور لكل محبي السلام في العالم.

وتحدث رئيس بلدية الفحيص جمال حتر، باسم مؤسسة «رواق البلقاء»، عن السياسات التي تهدد تاريخ وإرث وقيم المدينة المقدسة، وأكد أن الفحيص تربطها مع القدس علاقة وجدانية عميقة، وأن القدس لن تقبل على أرضها إلا قيم العدالة التي يجسدها جلالة الملك، كونه مدافعا أمينا تجاه المقدسات.
(الرأي)
5/2/2018