Black & White
فقوع: أمسية ثقافية بعنوان "حكايات شعبية وتراثية"
-A +A
27 / 06 / 2018

 

نظّم نادي فقوع الثقافي مساء الاثنين 25/6/2018 أمسية ثقافية بالتعاون مع مديرية ثقافة الكرك بعنوان" تعاليل كركية" حكايات شعبية وتراثية في مضافة الشيخ عبدالحفيظ اللصاصمة لتوثيق تاريخ الحكايات الشعبية والتراثية ونقلها للجيل الحالي في فقوع.
وتحدث القاضي العشائري الشيخ اللصاصمة عن تاريخ قبيلة بنى حميدة على مر التاريخ ودورهم الوطني والاجتماعي في بناء الأردن والتفافهم حول القيادة الهاشمية، لافتا إلى توزع أبناء قبيلة بني حميدة على أكثر من محافظة على امتداد الوطن وإسهاماتهم الاجتماعية والثقافية بالحفاظ على النسيج الاجتماعي وتمسكهم بالقيم والعادات الأصيلة للمجتمع الأردني، وقدم عددا من الحكايات الشعبية المتداولة والقصائد الشعرية النبطية التي تظهر ارتباط الإنسان بالأرض وحرصه على العادات والتقاليد.
وأشار الشيخ فرحان الشقور أن لواء فقوع يعد مكانا مناسبا لما يعرف بالجلوة العشائرية باعتبارها هدنة بين أهل القاتل والمقتول حقنا للثأر حتى إتمام الصلح بين الطرفين، مطالبا بضرورة إعادة النظر بعدد الأسر التي تطبق عليها الجلوة واقتصارها على أسرة القاتل وتسريع عملية التقاضي للتخفيف من أعبائها الاجتماعية والمالية .
ولفت عضو مجلس المحافظة طارق الحمادين إلى تطور التعليم بين أبناء اللواء من خلال الإقبال على التعليم بمختلف مستوياته ما كان له الأثر الطيب على الارتقاء بحالة الوعي والمعرفة.
وأجمع عدد من المتحدثين أن لفقوع وأبناء قبيلة بنى حميدة دور في تطور الكثير من العادات والتقاليد ونبذ السلبيات منها من خلال وضع حد للجلوات العشائرية وتوقيع الوثائق الاجتماعية حول ارتفاع تكاليف مناسبات الأفراح والأتراح وإطلاق العيارات النارية والحفاظ على التراث المادي والمعنوي.
وأضاف منسق النشاطات بالنادي ياسر الزيدين أن الهدف من عقد مثل هذه الأمسيات هو عمل أرشيف يوثق لتراث وتاريخ المنطقة ضمن مكتبة تراثية حفاظا على تاريخ الآباء والأجداد ونقلها للجيل الحالي.
وأكدت مديرة ثقافة الكرك عروبة الشمايلة حرص الوزارة على الانفتاح على المجتمع المحلي ونقل الفعل الثقافي إلى الأطراف لتعميق قيمه ومعانيه وتبادل الأفكار والخبرات.

(بترا)

26/6/2018