Black & White
فوز أردني لـ (علماء المستقبل) في مسابقة لوما ستارت العالمية
-A +A
02 / 07 / 2018

 

فاز مشروع "علماء المستقبل" بالمركز الأول على مستوى العالم في مسابقة لوما ستارت العالمية للممارسات التعليمية الفضلى التي أقيمت في فنلندا،  الذي تنظمه جمعية ابتكار لتنمية الإبداع بالتعاون مع الجامعة الأردنية ووزارة التربية والتعليم.

وحققت الجمعية المركز الأول في مسابقة "لوما ستارت العالمية"، التي ينظمها مركز لوما "تعليم العلوم والرياضيات والتكنولوجيا"، وهو منظمة حكومية تشكل مظلة تجمع مراكز لوما في الجامعات الفنلندية.

وتقدم للمشاركة في هذا العام "100"، مؤسسة تربوية من مختلف أرجاء العالم، حيث تأهل منها في المرحلة الأولى "28" مؤسسة وانتقل الى المرحلة النهائية "10" مؤسسات تربوية من بينها "جمعية ابتكار" التي حققت هذا النجاح بالوصول إلى المركز الأول على مستوى العالم.

وتعد "جمعية ابتكار" المؤسسة العربية الوحيدة المدعوة إلى هذا الملتقى العالمي بين الفرق المتأهلة في التصفيات النهائية التي أعلنت نتائجها رسمياً في ملتقى لوما العالمي للبحوث والممارسات الفضلى في تعليم الرياضيات والعلوم والتكنولوجيا لعام 2018 وقد فاز في هذه المسابقة ايضاً فرق من تركيا وفنلندا.

وقد تمت دعوة الجمعية للمشاركة في حفل التكريم في الخامس من حزيران في جامعة تامبري في شمال فنلندا وتضمنت الدعوة المشاركة في المنتدى العالمي للممارسات التعليمية الفضلي في الجامعة إضافة إلى فعاليات تدريبة وتربوية متنوعة خاصة بتعليم العلوم والرياضيات والتكنولوجيا في جامع هلسنكي وزيار المرقب الفلكي التاريخي ومتحف التكنولوجيا التاريخية ومتحف الحياة الطبيعية ومؤسسة يوريكا في هلسنكي وغيرها من الانشطة التعليمية للأطفال والشباب والمعلمين.

والجدير بالذكر أن مشروع معرض ومسابقة علماء المستقبل بدأ في العام 2015، بمبادرة وتنظيم من جمعية ابتكار لتنمية الإبداع وهي جمعية أردنية ثقافية تطوعية ويعقد بالتعاون مع الجامعة الأردنية ووزارة التربية والتعليم وهو يهدف إلى المساهمة في الارتقاء بمستوى تعليم وتعلم العلم في مدارس المملكة والإسهام في بناء جيل مكتسب للمهارات والاتجاهات والميول الدافعة للبحث والتقصي والاكتشاف والاختراع وحل المشكلات في الحياة بمنهجية علمية، إضافة إلى إكساب الطلبة منهجية العلماء في الاكتشاف والاختراع وحل المشكلات وتوظيف المفاهيم والمهارات العلمية في الحياة.

ويتضمن معرض ومسابقة للمشاريع العلمية التي تقوم على الإجابة عن سؤال علمي وفرضية قابلة للاختبار والتجريب وينتهج فيها الطلبة نهج العلماء والمبتكرين في التفكير والعمل.

وتقوم الجمعية بتدريب الطلبة في مختلف محافظات المملكة على المنهجية العلمية ومنهجية المسابقة وشروطها بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والجامعة الأردنية والجامعة الألمانية الأردنية ومركز حمدي منكو للبحوث العلمية وغيرها من المؤسسات الوطنية في محافظات المملكة.

ويتقدم الطلبة بتقاريرهم لهذه المشاريع حيث تقيم وترشح مجموعة كبيرة منها إلى مرحلة التقييم العملي بالتعاون مع الجامعة الأردنية حيث يقام المعرض والتقييم العملي.

ويعد هذا المعرض أضخم معرض علمي يشارك فيه الطلبة من عمر 8-17 عام ويتبادل فيه الطلبة والمعلمون الخبرات العلمية والعملية ويحصل فيه أساتذة الجامعة على تغذية راجعة حول تعليم العلوم في المدارس والجامعات. هذا المشروع وطني بامتياز عمره أربع سنوات يعمل فيه كافة المشاركين بجهود تطوعية رائدة ومتميزة برعاية ودعم من جمعية ابتكار لتنمية الإبداع ووزارة التربية والتعليم والجامعة الأم ممثلة بكلية العلوم وكافة الكليات العلمية الداعمة.

وقد تقدمت جمعية ابتكار لتنمية الابداع بالشكر والتقدير لجهود وزارة الثقافة الأردنية ممثلة في الهيئات الثقافية على الدعم والمتابعة لعمل ونشاطات الجمعية الرامية إلى نشر ثقافة الإبداع والتميز وتمكن الاطفال والشباب من صقل مواهبهم وتحفيزهم على التفكير والعمل المنتج.

وأشارت في الرسالة التي وجهتها للوزارة أن الجمعية لديها حزمة مشاريع من أجل تحقيق رؤيتها وعلى رأسها مشروع علماء المستقبل الذي نفذته الجمعية بالتعاون مع الجامعة الأردنية ووزارة التربية والتعليم على مدار أربع سنوات "2015-2018"، فقد تقدمت الجمعية بهذه المشروع لمسابقة عالمية تعقدها "مراكز لوما" في الجامعات الفنلندية "تعليم العلوم والرياضات والتكنولوجيا"، والمشرفة على التعليم في مختلف أنحاء فنلندا.