Black & White
الزرقاء : حوارية تؤكد ضرورة وضع استراتيجية واضحة للنهوض بالدراما الأردنية
-A +A
09 / 08 / 2018

 

أكد المشاركون في الجلسة الحوارية التي نظمها ملتقى البيارق الثقافي بالتعاون مع مديرية ثقافة الزرقاء مساء أمس الأربعاء 8/8/2018، على مسرح الشاعر حبيب الزيودي بمركز الملك عبد الله الثاني الثقافي في الزرقاء ضرورة وضع استراتيجية واضحة للنهوض بالدراما الأردنية.
وقال الفنان داوود جلاجل " إن العمل الدرامي يستطيع صياغة وجهات النظر وتسويقها على جميع المستويات وتسويق فكر أي دولة من عدة نواحي ثقافية واستثمارية وسياسية وحضارية".
وبين أن المسلسلات الأردنية كانت في الماضي تحقق دخلا قوميا للدولة بحدود 30 مليون دولارا خلال العام الواحد، وتعود بالأرباح على الاقتصاد وتعتبر استثمارا مربحا، اذ أن الدراما الأردنية أثرت على مستوى العالم العربي، مشيرا إلى مسلسلات: " وضحة وابن عجلان " و" دليلة والزيبق " " ورأس غليص " " والعلم نور " وغيرها من المسلسلات والأعمال الفنية التي تفاعل معها الجمهور العربي .
ولفت إلى أنه يتعين على الحكومة أن تعتبر الفن ضرورة اجتماعية وثقافية، حيث أن الأردن يمتلك عمقا تاريخيا وثقافيا وحضاريا مهما، مبينا أن الجهات الرسمية ممثلة بوزارة الثقافة، يقع على عاتقها مسؤولية الارتقاء بالمستوى الفني ليستطيع منافسة الأعمال العربية.
وأشار إلى أن الأعمال الدرامية التركية روجت المنتجات التركية إلى الخارج بمليارات الدولارات، وازداد دخل تركيا من السياحة بشكل واضح منذ بدء بث الأعمال الفنية التركية.
وتحدث الفنان جلاجل عن هموم الوسط الفني والتحديات التي يواجهها العاملون بالفن والمسرح، موضحا أن مهمة النقابة تتركز في المحافظة على مكتسبات الفنان والسعي لتحقيق مكتسبات أخرى جديدة .
من جهته، قال المنتج عصام حجاوي أن مطالبات الفنانين هي حق مشروع ولا يتعين أن يكون هناك تقصير في المطالبات المحقة، مشيرا إلى أن الدراما الأردنية في الثمانينيات من القرن الماضي كانت متميزة ومتفوقة وتنافس أعمالا عربية.
وبين أن القطاع الخاص أخذ على عاتقه مسؤولية الصمود ومحاولة التعاطي مع الواقع الجديد الذي فرضته السياسة أثر حرب الخليج، لافتا إلى أن فترة التسعينيات شاهدت ظهور الفضائيات التي واكبها انتعاش الدراما السورية وعدم قدرة الدراما الأردنية على الصمود والمنافسة.
وأكد أن الجيل الجديد من الفنانين موهوبين ويمتلكون قدرات فنية عالية إلا أنهم يواجهون تحديات جمة وغير قادرين على تحقيق طموحاتهم وتطلعاتهم الفنية بسبب الأزمة التي تعيشها الدراما الأردنية، لافتا إلى أنه يتوجب على الحكومة الإيمان بضرورة الفن وعودة الحركة الدرامية الأردنية والارتقاء بها.
وجرى في ختام الجلسة التي أدارها الفنان ناصر أبو باشا وحضرها مدير ثقافة الزرقاء الدكتور منصور الزيود وجمع من الفنانين والكتاب والمهتمين، نقاش وحوا ر، تركز على سبل النهوض بالحركة الفنية الأردنية وعودة الأعمال الدرامية الأردنية التي تعبر عن الثقافة والعادات والتقاليد الوطنية .

(بترا)
09/08/2018