Black & White
وزيرة الثقافة تُكرِّم الفائزين بمسابقة الإبداع الشبابي للعام 2018
-A +A
04 / 09 / 2018

 

كرمت وزيرة الثقافة بسمة النسور اليوم الثلاثاء 4/9/2018 في المكتبة الوطنية الفائزين بمسابقة الإبداع الشبابي للعام 2018 في حقول الشعر، والقصة القصيرة، والرواية، والرسم، والتصوير الفوتوغرافي التي أعلنت أسماء الفائزين بها مطلع آب الماضي.
وتهدف المسابقة التي تبلغ قيمة جوائزها نحو 5 آلاف دينار إلى الكشف عن المواهب الإبداعية الشابة، والأخذ بيدها لتكون رافدا حقيقيا للحركة الثقافية في الأردن، وتقديمها إعلاميا ومعنويا، وتنمية روح التنافس البناء بينها، وتوزيع التنمية الثقافية توزيعا عادلا يشمل أبناء محافظات المملكة.
وأكدت وزيرة الثقافة حرص الوزارة على دعم الشباب المبدع من خلال هذه المسابقة التي تقيمها سنويا، ومن خلال مشروعاتها الأخرى المختلفة، موضحة أن الفائزين نالوا اليوم الاعتراف المهم من لجان التحكيم بإبداعاتهم، وهذا يمكنهم من الدخول إلى عالم الإبداع من أوسع ابوابه.
وأشار الدكتور نزار قبيلات في كلمة لجان التحكيم إلى احتفاء اللجان بالنصوص التي عرضت عليها، والدهشة التي صاحبت ذلك، والتي كشفت إبداعات مزجت الخيال بالمعرفة والكلمة بالحدس، وساهمت في ميلاد مبدعين جدد، داعيا المؤسسات والوزارات المعنية إلى الاقتراب من الشباب وسماع أحلامهم وما يريدونه.
وشكرت الفائزة بجائزة القصة القصيرة شروق المصري وزارة الثقافة على هذه المسابقة؛ وأضافت: إننا اليوم بحاجة لمنتج ثقافي جديد يتصدى للفكر المتطرف والتفكير الظلامي الذي نشهده هذه الفترة.
وفاز بالمركز الأول في حقل الشعر؛ يوسف خالد يوسف عاصي عن قصيدته " النفس الأخير"، وبالمركز الثاني فازت تسنيم خالد عبيد عمايرة عن قصيدتها " تأملات"، فيما قررت لجنة التحكيم حجب جائزة المركز الثالث.
وفي حقل القصة القصيرة فازت بالمركز الأول هبة عمران محمود الطوالبة عن قصتها "ذكريات لاجئ"، وبالمركز الثاني: تسنيم عبد الستار رضا معابرة عن قصتها " اسمي"، والمركز الثالث: شروق جهاد عبد الرحيم المصري عن قصتها "أيفسد السكر في القهوة نبوءة البصّارة".
وفي حقل الرواية، فازت بالمركز الأول: تمارا عماد محمد قوقزة عن روايتها " لا تقرؤوه وأنتم سكارى"، والمركز الثاني: نادين عبد الهادي القطامين" عن روايتها "العالم من عينيها"، فيما قررت لجنة التحكيم حجب جائزة المركز الثالث.
وفي حقل الرسم، فاز بالمركز الأول حسام فادي سليم السالم عن لوحة "وجوه"، وبالمركز الثاني: سجى عبد المجيد خالد عبيدات عن لوحة "حزن لا نهائي"، وقررت لجنة التحكيم حجب جائزة المركز الثالث.
وفي حقل التصوير الفوتوغرافي، فاز بالمركز الأول: هبة صالح محمد عموري عن صورة "سجن"، وبالمركز الثاني ياسمين جادالله أحمد العلي عن صورة " بلا مأوى"، وبالمركز الثالث محمد عصام محمود عرار عن صورة "جمال الظلال في الصحراء" . أما حقل المسرح فلم يتقدم أحد للمسابقة.
وفي نهاية الحفل الذي أدارته القاصة مجدولين أبو الرب، وحضره مدير المكتبة الوطنية الدكتور نضال العياصرة، ومدير الدراسات والنشر في الوزارة مخلد بركات، ولجان التحكيم المسابقة، وذوي الفائزين، سلّمت وزيرة الثقافة الجوائز على الفائزين.