Black & White
وزيرة الثقافة تقود مصالحة بين أعضاء مجلس نقابة الفنانين
-A +A
26 / 09 / 2018

 

قررت وزيرة الثقافة بسمة النسور واستنادا إلى قرار أعضاء نقابة الفنانين الأردنيين المستقيلين من عضوية مجلس النقابة بالتراجع عن استقالاتهم تسوية الخلاف بين أعضاء مجلس النقابة واعتبار الفنان حسين الخطيب نقيبا للفنانين الأردنيين، واعتبار حل مجلس النقابة استنادا لما سبق لاغيا.
وأكدت وزيرة الثقافة خلال الاجتماع التوافقي التي دعت إليه في مبنى وزارة الثقافة بحضور أمين عام وزارة الثقافة هزاع البراري ومدير الهيئات غسان طنش وأعضاء مجلس النقابة إلى الحفاظ على مكتسبات النقابة، مؤكدة على دور نقابة الفنانين الأردنيين التاريخي في بناء الهوية الوطنية.
وقالت النسور أن وزارة الثقافة تقف على الحياد وتطبق نصوص القانون، وأن ما تم من تراجع عن الاستقالات يؤكد على أهمية إعلاء المصلحة الوطنية والفنية لدى الأعضاء المستقيلين، وتقديم مصلحة النقابة على المصالح الفرعية .
وكان أكثر من نصف أعضاء مجلس نقابة الفنانين الأردنيين قد تقدموا باستقالاتهم يوم الاثنين 24/9/2018 من عضوية مجلس النقابة مما دفع وزيرة الثقافة واستنادا للصلاحيات المخولة لها بموجب أحكام الفقرة ( ب) من المادة (31) من قانون نقابة الفنانين الأردنيين رقم (9) لسنة 1997بحل مجلس النقابة وتشكيل لجنة إدارية مؤقتة لتيسير أعمال النقابة، وإجراء انتخابات نقيب ومجلس النقابة بموجب أحكام القانون وفقاً لما يأتي: السيد غسان سليمان طنش/ مدير الهيئات والمهرجانات الثقافية/ رئيساً للجنة، الفنان نبيل نجم / عضو الهيئة العامة للنقابة / عضواً، الدكتور محمد غوانمة / عضو الهيئة العامة للنقابة / عضواً، الفنانة جاكلين حتر/ عضو الهيئة العامة للنقابة / عضواً، الفنان نضال الدلقموني/ عضو الهيئة العامة للنقابة/ عضوا.

أحمد الطراونة، (الرأي)

25/9/2018