Black & White
النسور تخرج 70 من طلبة المختبر المسرحي الجوال بالزرقاء
-A +A
01 / 10 / 2018

 

احتفل مساء الأحد 30/9/2018 على مسرح الشاعر حبيب الزيودي في مركز الملك عبد الله الثاني الثقافي في الزرقاء بتخريج 70 شابا وفتاة من طلبة المختبر المسرحي الجوال برعاية وزيرة الثقافة بسمة النسور .
وقالت النسور إن الخريجين يعبرون عن حالة من الإبداع والفرح والاستغلال الأمثل للطاقات الشبابية التي تم استثمارها بشكل لافت للنظر، مثمنة جهود المشرف على التدريب المخرج والفنان حكيم حرب .
وبينت أن ما شاهدته، خلال العرض التقييمي، الذي قدمه الخريجون على المسرح ، يعتبر درسا في المسرح العربي وحتى العالمي، حيث تدرب الطلبة، وخلال شهر واحد، على التعبير بحركات أجسادهم ودرجات أصواتهم واستغلال الفضاء المسرحي بما ينسجم والحالة التي يعبرون عنها .
وأشارت إلى أن مشروع الوزارة "المختبر المسرحي الجوّال" داخل المحافظات يهدف إلى الارتقاء بوعي الشباب وبذائقتهم الفنية والجمالية، بهدف حمايتهم من الانزلاق في متاهات اليأس، والعنف، والفراغ، ومحاولة فتح آفاق جديدة لهم في الحياة الكريمة، من خلال العمل على اكتشاف مواهبهم الإبداعية، واستثمار طاقاتهم الكبيرة في نواحي إبداعية ومبتكرة وخلاقة، بدلاً من استغلالها في نواحي سلبية تضر بالمجتمع.
من جانبه عبر المخرج والفنان حكيم حرب عن شكره وتقديره لوزارة الثقافة من أجل إعادة إحياء مشروع المختبر المسرحي الذي بدأ عام 2014 ، لافتا إلى أن المشروع مهم جدا على المستوى الثقافي والوطني والإنساني، إذ أنه يسهم في حماية الشباب من أخطار العنف والمخدرات والتعصب .
وأضاف أن المشروع يساهم بدرجة كبيرة في تنظيم الطاقة الخلاقة بين أبناء المحافظات والارتقاء بالذائقة الفنية والثقافية للمشاركين ويكشف عن المواهب الفنية وينميها ويرعاها، الأمر الذي يؤدي إلى خلق حركة مسرحية فاعلة ومؤثرة على المستويين المحلي والعربي .
وأوضح أن المشروع سيتطور من خلال عدم الاكتفاء بتدريب الملتحقين بالمشروع على أساليب التعبير والتمثيل والإخراج على المسرح فقط وإنما سيكون هناك ورش تدريبية على إعداد السينوغرافيا وتصميم الديكور وتصميم الدمى وتحريكها وكافة مفردات العمل المسرحي، كما سيتم دراسة انضمام من تقل أعمارهم عن 12 عاما إلى التدريب .
وفي ختام الاحتفال، الذي حضره جمع من أهالي الزرقاء وتخلله عرض فيلم توثيقي لأبرز محطات التدريب للملتحقين بالمشروع الذي بدأ أول أيلول الماضي، سلمت الوزيرة الشهادات للخريجين والخريجات .
يشار إلى أن محافظة الزرقاء كانت أولى محطات مشروع المختبر المسرحي الجوّال، حيث فاق عدد الحضور من الشباب والفتيات الراغبين بالالتحاق بورش التدريب المسرحي الخاصة بالمختبر، 120 طالبا وطالبة، ما يؤشر إلى مدى التقدير والاحترام الذي يكنه هؤلاء الشباب لهذا المشروع الوطني الكبير، الذي استطاع أن يلامس أحلامهم وهواجسهم، ويعالج همومهم ومشاكلهم بشكل مبتكر وخلاق، بعيداً عن الطرق التقليدية المباشرة والمستهلكة .

عمر ضمرة، (بترا)

1/10/2018