Black & White
المفكر ممدوح يشيد بحضور الفلسفة في «مكتبة الأسرة»
-A +A
09 / 10 / 2018

 

أكد المفكر مجدي ممدوح أن مشروع «مكتبة الأسرة الأردنية» لهذا العام مختلف كليا عن السنوات السابقة من حيث تناوله لعناوين مختلفة ومتنوعة وفلسفية ولكتب قيمة من الفكر العالمي والأردني، تتناول موضوعات في غاية الأهمية مشيراً إلى أن اللجنة القائمة على هذا المكتبة كانت على قدر من المسؤولية وركزت على الاستفادة وكانت أقل مجاملة مقارنه بغيرها من اللجان.

وأوضح، بمناسبة انطلاق المشروع في الزرقاء وغيرها من المحافظات، أن ما يميز المكتبة لهذا العام هو طرحها لمجموعة من العناوين المهمة حيث كان كتاب ستيفن هوكنغ «تاريخ موجز للزمان» من ضمن أهم وأبرز الكتب الثقافة العلمية القيمة، إضافةً إلى كتاب فكري آخر«هو أسئلة الفكر العربي المعاصر» لعبدالاله بلقزيز، وهو كتاب جيد في الساحة الفكرية بعد الجابري، كما قال ممدوح، الذي رأى أنّه من الجيد تسليط الضوء على كتابه بعد رحيل الرعيل الأول من المفكرين، خصوصاً وله مقاربات فلسفية، لافتاً إلى إنّ إعادة طبع كتاب زكي نجيب محفوظ عن نظرية المعرفة أمرٌ يستحق التقدير.

كما لفت ممدوح إلى عناوين قيّمة مثل كتاب مذكرات عبدالله الأول، الذي يشكل مادة غنية جدا عن تاريخ الدولة الأردنية وكيفية تشكلها، وكتاب يتناول الدولة العربية الحديثة وكيف نشأت، خصوصاً وأنّ العالم العربي لم يعرف الدولة قبل هذا التاريخ، مشيراً إلى أيام الدولة العثمانية حين كان العرب مللاً ونحلاً، فعرفت أول بدايات تشكل الدولة العربية الحديثة من تجربة الملك فيصل الأول التي تعد مهمة جداً، ومن هنا تأتي أهمية الكتاب ليتسنى لنا معرفة مستقبل هذه الدولة القُطرية التي يتركز الجدال عليها. ولاحظ ممدوح وجود تنوع هائل من خلال ظهور كتاب تاريخ الفلسفة في الإسلام، وكتاب أكرم زعيتر عن القضية الفلسطينية، باعتباره من الكتب المهمّة ومن الجيد إعادة طباعته، وقال ممدوح: مما أثار دهشتي وجود كتاب لبيت هوفن عرض لتاريخه وسيرته وإنجازاته الكبرى، فمكتبة الأسرة عادة ما تكون شعبية، ولهذا فدورة مكتبة الأسرة لهذا العام مشجعة ومميزة عما سبق من دورات.

وأشار إلى رواية زهرة عمر السوسروقة، والسوسروقة خلف السحاب التي أكد أنها من الروايات النادرة الثمينة، حيث رآها من أفضل ما أنتج في الرواية الأردنية، إذ تتحدث عن الشتات الشركسي والشركس في الأردن.

ولفت إلى كتاب مالك ابن نبي «شروط النهضة » الذي يعرض لمشكلات الحضارة. وعن التكرار في العناوين قال ممدوح إن القائمين على مشروع مكتبة الأسرة لديهم آلية عدم التكرار خصوصاً في العناوين المحلية إلا أنهم يضطرون للتكرار في بعض الأحيان.

وأشار إلى أنّ العناوين الأردنية المطروحة جيدة إلى حد ما، غير أنّها لا ترتقي إلى العناوين العربية والعالمية نتيجة لتناقص القيمة الفكرية للكتاب، مبيناً قوة الادب العربي والعالمي حيث أن الأدب الأردني لم يستطع اختراق الحدود.

واعتبر ممدوح كتاب ستيفن هوكنغ «تاريخ موجز للزمان» كتاباً مهماً.

(الرأي)

9/10/2018