Black & White
انطلاق ملتقى الزرقاء الثالث للقصة القصيرة
-A +A
08 / 11 / 2018

 

انطلقت مساء الثلاثاء 6/11/2018  فعاليات ملتقى القصة القصيرة في قاعة مركز الملك عبد الله الثاني الثقافي في الزرقاء، بتنظيم من فرع رابطة الكتاب الأردنيين وبالتعاون مع مركز الملك عبد الله الثاني الثقافي وبدعم من وزارة الثقافة بحضور مساعد المحافظ عبد الله المحاميد.
وقدم مساء الأربعاء 7/11/2018 ، القاص سعادة أبو عراق شهادة إبداعية في مقر الجمعية الأردنية للتنمية السياسية والفكرية في الزرقاء الجديدة، تلتها أمسية قصصية بمشاركة الكتاب: سحر ملص، جميلة عمايرة، بكر السباتين، أحمد أبو حليوة، أحمد القزلي، وفداء الحديدي .
كما تتضمن فعاليات الملتقى يوم الخميس 8/11/2018، جلسة نقدية في الساعة الحادية عشرة صباحا في الجامعة الهاشمية، ويشارك فيها: الناقد مجدي ممدوح بقراءة لقصص هزاع البراري، إضافة إلى أمسية قصصية في الساعة السادسة مساء في مركز الملك عبد الله الثاني الثقافي للكتاب: منصور الزيود، سمير برقاوي، خالد محمد صالح، خلود المومني، وزكريا أبو صبيح.
وبين مدير ثقافة الزرقاء الدكتور منصور الزيود، أن المديرية ومن منطلق حرصها على الارتقاء بالفعل الثقافي وإلقاء الضوء على تجارب المبدعين في جميع حقول الإبداع الأدبي والفني، تسعى إلى إقامة ملتقى شعري.
من جهته قال رئيس فرع الرابطة بالزرقاء الشاعر جميل أبو صبيح، أن الملتقى الثالث للقصة القصيرة يحمل ملامح المشهد السردي الأردني، مشيدا بالشراكة مع مديرية ثقافة الزرقاء لإقامة فعاليات أسبوعية في المركز الثقافي .
وبين أن الملتقى الذي استمر ثلاثة أيام يضم نخبة من الكتاب القاصين، وهو فرصة ملائمة لإبراز إبداعاتهم في مجال فن الكتابة القصصية، ويشتمل على قراءات نقدية في تجارب كتابنا المكرسين محليا وعربيا من أصحاب التجارب الإبداعية الكبيرة .
واستهلت القاصة حنان بيروتي أمسية اليوم الأول للملتقى بقراءة قصتين هما: "طفولة " و"سؤال"، أعقبتها القاصة مجدولين أبو الرب التي قرأت مجموعة من الأقاصيص القصيرة المكثفة منها: " في الطابق الخامس" و"شيء لا يذهب"، في حين اختتم القاص رامي الجنيد أمسية اليوم الأول للملتقى بقراءة قصص "الحاضنة" و"سلفي" و"والإجازة"..

(بترا)

7/11/2018