Black & White
البراري يفتتح معرض الفنان العراقي علاء الزبيدي
-A +A
09 / 11 / 2018

مندوباً عن وزير الثقافة افتتح الأمين العام هزاع البراري مساء الخميس 8/11/2018 المعرض الشخصي للفنان التشكيلي العراقي علاء الزبيدي بعنوان "بين الماضي والحاضر"، وذلك في قاعة فندق الرويال بعمان. البراري جال في المعرض ورأى أنه "معرض احترافي بدرجة كبيرة فاللوحات تدلل على فنان مقتدر لديه موهبة كبيرة في مجال الرسم والتقنيات التي استخدمها في هذه اللوحات، بالإضافة الى أهمية الموضوع والفكرة وهي "المرأة والطفل"، والأحداث التي عاشتها المنطقة من حروب وأثرها عليهم. ورغم هذا الألم الموجود في بعض اللوحات الا ان هناك رسومات يطل منها الأمل الذي يظهر من خلال جمالية الألوان والتقنية المستخدمة. وهذ رسالة من الحاضر المؤلم إلى المستقبل الأفضل والأجمل". وعن حضور المرأة القوي في هذا المعرض أشار البراري إلى أن المرأة في الوطن العربي هي مناضلة ليس على المستوى السياسة فقط بل تناضل في الحياة الاجتماعية والاقتصادية وفي تربية الأبناء، كما أنها تتحمل المسؤولية في ظل الحرب وغياب الأمن وهي تمثل الأمان للأطفال، كل هذه القضايا تقع على عاتق المرأة. تضمن المعرض "21"، لوحة فنية تميزت بأسلوبها الانطباعي، وجميعها تجسيد حالات وانفعالات مختلفة لنساء وأطفال العراق من شماله إلى جنوبه ومن غربه إلى شرقه، وجميعهم يحملون عراقهم في قلوبهم. تتناول هذه اللوحات الأطفال والنساء فقط، فهم -بحسب الفنان- من أهم عناصر الحياة. تحمل هذه اللوحات معاني متعددة ما بين الفرح والحزن، الاضطهاد الخوف، الأمل والعطاء. الزبيدي الذي ينتمي الى المدرسة الانطباعية التأثيرية في الفن التشكيلي، قال: هذا أول معرض لي في الأردن، وجميع اللوحات فيه واقعية وليست من الخيال، موضحا ان اطفال العراق لم يعيشوا طفولة مثل بقية أطفال العالم، فالأم العراقية عندما تريد ان تغني لطفلها حتى ينام تقول باللهجة العراقية "تولول له"، وهذه التولول عبارة عن نواح أقرب إلى الحزن منه إلى الفرح فينام الطفل وفي عيونه دمعة. والزبيدي خريج جامعة بغداد أكاديمية الفنون الجميلة، وشارك في العديد من المعارض داخل وخارج العراق، وهو عضو في نقابة الفنانين العراقيين، وعضو في جمعية الفنانين التشكيليين العراقيين، حاصل على العديد من الجوائز. من المعارض التي أقامها معرض الواسطي في بغداد، معرض المفوضية السامية للأمم المتحدة في سورية، معرض بغداد عاصمة الثقافة، معرض وزارة حقوق الإنسان في العراق. عزيزة علي، "الغد"، (بتصرُّف)