Black & White
وزير الثقافة والشباب يشارك في قمة المعرفة 2018 بدبي
-A +A
08 / 12 / 2018

شارك وزير الثقافة والشباب د محمد أبو رمان في قمة المعرفة 2018 في دورتها الخامسة المنعقدة في دبي، تحت شعار "الشباب ومستقبل اقتصاد المعرفة"، والتي أقيمت برعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات حاكم دبي في الفترة 5-6/ 12/ 2018.
وقال أبو رمان إن الشباب هم قوى التغيير فى المجتمعات المتقدمة وأن هذا نموذج نسعى جميعا للوصول إليه كونه يلهم الشباب فى مجتمعاتنا.
وأكد أبو رمان أن هذه القمة تأتي لتعزيز الوعى عند الشباب لتقديم الأفكار الإبداعية وأنه وقبل الحديث عن التمكين الاقتصادي يجب العمل على تمكين الشباب سياسيا حتى يكونوا جزءا من عملية صنع القرار، مبينا أن هذا ما تعمل الحكومة الأردنية عليه من خلال اللقاءات الدورية مع الشباب في جميع محافظات المملكة تنفيذا لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين لما لإشراك الشباب وتمكينهم من ضرورة وأهمية.
وأكد أبو رمان أن الشباب هم مستقبل الأمة وقادة رسالتها كونهم رجال الغد وبناة المستقبل.
وكانت انطلقت فعاليات قمة المعرفة 2018 في دورتها الخامسة، والتي تنظِّمها المؤسّسة في مركز دبي التجاري العالمي. حيث واكبت قمّة المعرفة في جلساتها ونقاشاتها رؤية الإمارات لبناء اقتصادٍ تنافسيّ قائمٍ على الاستثمار في المعرفة، وداعمٍ لمفاهيم الابتكار والإبداع، كما تسعى للمساهمة في تحقيق أهداف الأجندة الوطنية للشباب الرّامية إلى تمكين ودعم الشباب، وتقديم الفرص لهم لاستثمار قدراتهم وإمكاناتهم في خدمة مجتمعاتهم ضمن مسيرة التنمية المستدامة، وناقشت تأثيرات عدد كبير من الموضوعات الرئيسية ذات الصلة بقطاعات الشباب واقتصاد المعرفة، وطرق تحوُّل المجتمعات من مستهلكة للمعرفة إلى منتجة لها، وذلك بمشاركة نخبة من صنّاع القرار والمختصين والأكاديميين، تضمُّ أكثر من 100 متحدِّث من مختلف دول العالم، كما عرضت القمة، من خلال 45 جلسة نقاشية وورشة عمل، قصص نجاح مجموعة مميّزة من روّاد الأعمال الشباب.
ومن ناحية أخرى، تشهد القمّة إعلان الفائزين بـ جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة من الأفراد والمؤسَّسات الرّائدة على مستوى العالم، ممَّن ألهمت إنجازاتُهم المعرفيةُ البشريةَ في شتّى المجالات، وأسهمت في تحقيق رفاهية ورخاء الناس.
وتسعى الجائزة إلى تكريم أفضل الإنجازات المعرفية من جهود البحث العلمي، والاختراعات المبتكرة، وتطوير المؤسَّسات التعليمية والثقافية، إلى جانب النجاحات التي حقّقتها مؤسَّسات الطباعة والنشر وتطوير المحتوى، والتي أحدثت بمجملها تغييرًا إيجابيًا في المجتمعات، وفي عمليات نشر ونقل المعرفة.
ياسر العبادي