Black & White
اختتام مشروع سفراء الوسطية والاعتدال في العقبة
-A +A
24 / 12 / 2018

 

اختتم منتدى العقبة للإبداع الثقافي والشبابي مشروع سفراء الوسطية والاعتدال في العقبة بدعم من صندوق دعم الجمعيات الخيرية الذي يسعى إلى بناء قدرات الشباب بالشراكة ما بين المؤسسات والمدارس والجامعات ومنظمات المجتمع المدني لتوعيتهم ضد الفكر المتطرف ونشر قيم الاعتدال والتسامح .

وأكد مدير ثقافة العقبة طارق البدور أن المشروع ينسجم مع رؤية وأهداف وزارة الثقافة في خلق برامج ومشاريع نوعية تنعكس ايجابيا على الشباب أنفسهم ومجتمعاتهم المحلية وتوفر لهم ومؤسساتهم الأدوات المناسبة لتحقيق أهداف التوعية ورفع درجة الوعي في مختلف التحديات والقضايا الاجتماعية والسياسية والاقتصادية .

وقال رئيس المنتدى أحمد وليد المجالي أن المشروع الذي استمر قرابة شهرين تضمن تدريبات متخصصة في مهارات الموهبة والإبداع التفاعلي في محاربة الفكر المتطرف وإدارة التنوع والحوار الاجتماعي وتوليد أفكار ومبادرات إبداعية، تستهدف الشباب المؤثرين مع المؤسسات العاملة مع الشباب والجامعات ليكونوا سفراء للمشروع مع رفع قدرتهم على توظيف المعلومات المتوفرة لديهم في نشر قيم الوسطية والاعتدال من خلال برامج ممنهجة وكذلك زيادة تفاعلهم من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، وأضاف أن المشروع نفذ جلستين توعويتين للمدارس والجامعات وإعداد أدلة تدريبية ممنهجة ونشرها على الشباب والمتدربين إضافة إلى تنفيذ مبادرتين تطوعتين في المدارس لتحقيق رسالة المشروع وتوظيف وسائل التواصل الاجتماعي لنبذ خطاب الكراهية والعنف .

وبذكر أن جمعية منتدى العقبة للإبداع الثقافي والشبابي تعمل كجمعية ثقافية غير ربحية تحت مظلة وزارة الثقافة تأسست عام 2009 كضرورة للتغيير الايجابي وخلق المبادرات والبرامج النوعية و ليكون مظلة للمبدعين والشباب الأردني وشريك فاعل إلى جانب المؤسسات الرسمية  والأهلية لتقديم برامج نوعية في مجالات التنمية التفافية والمجتمعية والعمل التطوع.