Black & White
وزير الثقافة يؤكد ضرورة إبراز الهوية الثقافية للمحافظة الأردنية
-A +A
28 / 12 / 2018

 

أكد وزير الثقافة والشباب الدكتور محمد أبو رمان ضرورة إبراز الهوية الثقافية للمحافظة الأردنية التي لها خصوصيتها، وارتباطها الوثيق بالبيئة المحلية. وقال خلال جلسة حوارية مع مدراء مديريات الثقافة التابعة للوزارة، إن الثقافة والشباب هما القوة الناعمة للدولة؛ لذلك يجب أن يكون هناك تعاون بينها لإبراز الوجه الثقافي، وإيصال رسالة الدولة الثقافية من خلال التنوع في الأنشطة الثقافية للوصول إلى الشريحة الاجتماعية الواحدة بطريقة جذابة وبإستخدام قنوات الإتصال والحوار. ودعا الدكتور أبو رمان إلى تسويق الثقافة، حيث أن كل مديرية ثقافة يجب أن يكون لها تأثير، وتفاعل في الميدان ومع المجتمع المحلي بحيث يكون هناك "روح ثقافية" تعمل على استقطاب الفعاليات التي تهم المتلقي، واقناعه بالمنتج الثقافي. وطالب الوزير بتفعيل المراكز الثقافية الموجودة في المحافظات بشكل أكبر من خلال المبادرات والأفكار التي تسهم في تطوير وبناء العمل الثقافي. وعرض الوزير إلى مقترح يتم دراسته وهو وجود "مجلس ثقافي استشاري" في كل محافظة له الصفة الاعتبارية، وكشكل من أشكال العمل التطوعي، وتكون الهيئات الثقافية ممثلة فيه تكون مهمته التخطيط للفعاليات الثقافية داخل المحافظة، وتنسيق الجهود، والتشبيك من أجل تقوية الشأن الثقافي. وقال" أطلعت على الأنشطة والفعاليات التي تقام في المحافظات، والجهود التي تبذل في هذا السياق، ولكننا بحاجة في المرحلة القادمة إلى ترتيب الأولويات". وأوضح وزير الثقافة أهمية وجود تعاون بين مديريات الثقافة، ومراكز الشباب من خلال الاتفاق على أجندة، وشراكة تكون استراتيجية، مبينا أن كل مركز شباب سيتم تحويله إلى ناد ثقافي من خلال المبادرات التي تشجع على القراءة، وأندية الكتاب مع اعطاء هذه المراكز الهوية البصرية المناسبة المستمدة من خصوصية المحافظة التي يتواجد فيها. وفي السياق ذاته، بين أمين عام وزارة الثقافة هزاع البراري شكل العلاقات والتعاون التي يجب ان تربط مديريات الثقافة، ومجالس المحافظات والتي يجب أن تكون علاقات استراتيجية تنظر بايجابية إلى أهمية الثقافة، وتبرزالفعل والمنتج الثقافي المتميز الذي يقدم لكافة شرائح المجتمع. وأشار إلى أن خطة الأنشطة التي توضع للمركز الثقافي يجب أن تكون بمعزل عن الأنشطة التي توضع لمديرية الثقافة والتي تخص المحافظة نفسها، بهدف جذب الجمهور إلى هذا الفضاء حتى لا يتحول إلى مكان معزول وغير مستغل. وتحدث مدراء مديريات الثقافة في المحافظات خلال اللقاء الذي عقد في المركز الثقافي الملكي عن الأنشطة التي نفذت خلال العام ولا سيما الأنشطة الخاصة بكل محافظة، والتي أقيمت بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المحلي، والهيئات الثقافية، إضافة إلى الأنشطة التي تقام من قبل الوزارة كمشروع مكتبة الأسرة الأردنية، ومشروع المدن الثقافية الذي انتقل هذا العام إلى الألوية. كما عرضوا إلى خطط العام المقبل، ومن ضمنها المشروعات التي لها أثر في المجتمع، وتعكس هوية المحافظة، وأهداف ورسالة الوزارة، والتحديات التي تواجه العمل الثقافي في المحافظات.

(بترا)

27/12/2018