Black & White
صندوق الحسين للإبداع والتفوق يعلن نتائج جوائز 2017
-A +A
30 / 12 / 2018

 

أقرت هيئة مديري صندوق الحسين في اجتماعها الشهر الماضي توصيات لجان التحكيم لجوائز الصندوق للعام 2017. وقد تضمنت التوصيات حجب الجائزة في مجالي البيئة والطاقة البديلة لعدم وجود مشاريع إبداعية ترقى إلى المستوى التي تطمح له الجائزة. أما في مجال ثقافة الطفل، فقد أقرت الهيئة منح الجائزة للمهندس يزن مسمار وفريقه المكون من ملاك دغلس و رامي الرجال و محمد شحرور عن برنامج «حكايتي» وهو برنامج تعليمي يستهدف الأطفال في مرحلة ما قبل المدرسة من خلال سلسلة من حلقات الرسوم المتحركة. ويهدف «حكايتي» إلى المساهمة في إثراء المحتوى العربي في الإنترنت، فضلا عن التعليم القائم على التقنيات التفاعلية والتي تقدم أساليب تدريس متعددة الحواس.

وتتكون جائزة الصندوق لثقافة الطفل من درع الصندوق ومكافأة مالية بقيمة (5000) خمسة آلاف دينار أردني. وقد تنافس على هذه الجائزة (26) مشروعا توزعت ما بين روايات وقصص الأطفال والشعر وتطبيقات في مجال ثقافة الطفل.

ودعا مدير عام صندوق الحسين للإبداع والتفوّق الدكتور علي ياغي إلى المشاركة في جوائز الصندوق للإبداع والتفوق للعام 2018، وهي جوائز سنوية يمنحها الصندوق في مجالات البيئة والطاقة البديلة وثقافة الطفل. وسينتهي موعد التقدم للجوائز للعام 2018 في نهاية شهر كانون ثاني/ يناير 2019.

وأوضح الدكتور ياغي أن صندوق الحسين قام بدعم ورعاية العديد من المشاريع الإبداعية والتنموية والشبابية منذ تأسيسه عام 1999، فقد أطلق في الفترة (2001-2009) جائزة الحسين للتميز الأكاديمي والذي قام من خلالها بمراجعة وتقييم جودة البرامج الأكاديمية في الجامعات الأردنية بناء على معايير عالمية، وأصدر تقريرا شاملا بهذه المراجعات في العام 2011. كما قام بالعديد من ورش العمل والمشاريع الهادفة إلى تطوير وتعزيز جودة التعليم والتعلم والتخطيط الاستراتيجي في مؤسسات التعليم العالي الأردنية.

ويحرص الصندوق على التعاون مع العديد من المؤسسات الوطنية الحكومية والخاصة ومنظمات المجتمع المدني. فقد قام خلال الفترة الماضية برعاية ودعم العديد من المشاريع والتي تنوعت ما بين دعم تركيب محطات للطاقة الشمسية في بعض المحميات التي تشرف عليها الجمعية الملكية لحماية الطبيعة، ورعاية المسابقات العلمية لطلبة المدارس وللشباب على مختلف أعمارهم، علاوة على بعض المشاريع الثقافية، إذ قام العام الماضي برعاية طباعة كتب في مجال ثقافة الطفل ضمن مشروع برنامج «مكتبة الأسرة الأردنية» التي تقوم به وزارة الثقافة سنويا.

كما قام الصندوق على مدى السنتين الماضيتين برعاية مشروع «الإبداع قوة للتغيير والتقدم» الذي نفذه نادي الإبداع بالكرك، والذي تضمن تدريب 100 طفل من الفئة العمرية 13–16 سنة، في مجالات مهارات الحياة الأساسية (منها: مهارات الاتصال، إدارة وتنظيم الوقت، العمل ضمن الفريق، صناعة الأهداف الذكية، العمل التطوعي والمواطنة، تطوير الذات)، و المعارف والمهارات الخاصة بمجال الروبوت التعليمي، والمعارف والمهارات الخاصة بمجال الإلكترونيات الذكية ومهارات البرمجة الحاسوبية، والمعارف والمهارات الخاصة في مجالات القراءة والمطالعة والبحث. ومن الجدير بالذكر أن فريق نادي الابداع فاز في المركز الثاني في البطولة العربية الرابعة عشرة للروبوت على مستوى الاردن وتأهل الفريق إلى بطولة الكويت للمنافسة على مستوى الوطن العربي.

كما يقوم الصندوق حاليا برعاية ودعم مشروع أطلقه مركز العلاج بالخلايا التابع للجامعة الاردنية، ويهدف المشروع إلى إجراء بحث يتناول تقييم سلامة وفعالية حقن الخلايا الجذعية المستمدة من الحبل السري في مرضى قطع الحبل الشوكي الكلي أو الجزئي المزمن. كما يقوم برعاية البرنامج التعليمي للأفلام الطويلة الذي أطلقته الهيئة الملكية للأفلام ويهدف إلى تشجيع المواهب الجديدة في مختلف مجالات صناعة الأفلام من خلال عقد سلسلة من ورش العمل والبرامج التدريبية في مجال هذه الصناعة.

وأضاف ياغي بأن الصندوق يشارك منذ 2014 في البرنامج الوطني لنشر الثقافة المالية المجتمعية، وهو المشروع الذي أطلقه البنك المركزي ووزارة التربية والتعليم ومؤسسات وطنية أخرى بهدف نشر الثقافة المالية المجتمعية في كافة قطاعات المجتمع الاردني. كما يشارك فريق الصندوق في اللجنة الفنية لإعداد الاستراتيجية الوطنية للاشتمال المالي الذي أطلقها البنك المركزي العام الماضي.

وتحدث ياغي عن رؤية الصندوق ورسالته وفلسفته في أن يكون مركزا لتشجيع الإبداع والتميز ودفع عجلة التنمية المستدامة في الأردن من خلال الإسهام في تنمية ورعاية الإبداع في المجالات التكنولوجية والتنموية وتنمية المواهب والقدرات والملكات وإتاحة الفرصة لها للنجاح والإبداع.

والجدير بالذكر أن صندوق الحسين للإبداع والتفوق تأسس عام 1999 برعاية من جلالة الملك عبد الله الثاني كشركة غير ربحية تم تمويلها من قبل البنوك العاملة في الأردن وذلك كجزء من مسؤوليتها المجتمعية. ويرأس مجلس إدارة الصندوق معالي محافظ البنك المركزي، و يتكون مجلس الإدارة من أعضاء يتم انتخابهم من قبل هيئته العامة والتي تتكون من ممثلي الهيئات المصرفية والبنكية المساهمة فيه.

(الرأي)

30/12/2018