Black & White
"الثقافة" تعلن اختيار ألوية (كفرنجة وذيبان وبصيرا) مدن الثقافة الأردنية لعام 2019
-A +A
29 / 01 / 2019

 

أعلنت وزارة الثقافة في المؤتمر الذي عقدته يوم الثلاثاء 29/1/2010  في مبنى وزارة الثقافة أسماء الألوية التي خلصت إلى اختيارها لجنة اختيار مدن الثقافة الأردنية للعام 2019 وكانت على النحو التالي:

أولاً-إقليم الشمال: لواء كفرنجة.

ثانياً-اقليم الوسط: لواء ذيبــــان.

ثالثاً-اقليم الجنوب: لواء بصيـــــرا.

 

وتاليا نص البيان الصحفي لإعلان مدن الثقافة الأردنية لعام 2019:

يعتبر مشروع مدن الثقافة الأردنية أحد المشاريع الأساسية في خطة التنمية الثقافية لوزارة الثقافة والتي أقرها مجلس الوزراء استجابة للمبادرة الملكية السامية بدعم الثقافة والفنون ووضع محور التنمية الثقافية على سلم الأولويات باعتباره أحد أولويات الدولة الأردنية ويهدف بشكل أساس إلى:-

- نقل مركزية الحراك الثقافي  من العاصمة إلى المدن الأردنية الأخرى.

- تفعيل الحراك الثقافي في المدن الأردنية بما يعكس ويعبر عن خصوصياتها الثقافية.

- ترويج المنتج الثقافي الخاص بأبناء المدينة المختارة وتعميمه على مستوى الوطن.

- تحقيق أكبر قدر من تبادل الخبرات بين منتجي الثقافة في المدن والعاصمة.

- المساهمة في إنشاء البنى التحتية الضرورية للعمل الثقافي في المدن الأردنية وتطويرها وتحديثها.

- رفع مستوى الوعي والذائقة الفنية لدى شرائح المجتمع وفئاته.

- تفعيل دور الثقافة في إحداث التنمية الشاملة في المجتمع.

- إبراز دور الثقافة والفنون في التنوير ومحاربة الظواهر المجتمعية السلبية.

وقد صدر استنادا لقانون رعاية الثقافة ولغايات تنفيذ هذا المشروع تعليمات؛ وقد أنجزت الوزارة المرحلة الأولى من هذا المشروع.

- إربد مدينة الثقافة الأردنية لعـــــــــــام 2007

- السلط مدينة الثقافة الأردنية لعــــــام 2008

- الكرك مدينة الثقافة الأردنية لعـــــــام 2009

- الزرقاء مدينة الثقافة الأردنية لعـام 2010

- معان مدينة الثقافة الأردنية لعـــــــام 2011

- مادبا مدينة الثقافة الأردنية لعــــــــام 2012

- عجلون مدينة الثقافة الأردنية لعام 2013

- الطفيلة مدينة الثقافة الأردنية لعـــام 2014

- جرش مدينة الثقافة الأردنية لعـــــــام 2015

- العقبة مدينة الثقافة الأردنية لعــــــام 2016

- المفرق مدينة الثقافة الأردنية لعام 2017

  • نتج عن المرحلة الأولــــــــــى إقامة ( 5000) آلاففعالية، وإصدار 450 كتاب جديد

 

المرحلة الثانية مشروع مدن الثقافة الأردنية في الألوية:

تم تعديل التعليمات بحيث تكون مدن الثقافة الأردنية هي المدن  الواقعة في مراكز الألوية عدا ألوية القصبات. تم اختيار ثلاثة ألوية لتكون مدن الثقافة الأردنية لعام  2018  وعلى النحو الآتي:

 لواء الرمثا- محافظة اربد- إقليم الشمال.

لواء عين الباشا – محافظة البلقاء- إقليم الوسط.

لواء الأغوار الجنوبية- محافظة الكرك- إقليم الجنوب.

  • نتج عن المشروع عام 2018 إقامة ( 306)فعالية

أما بخصوص المشروع لهذا العام فقد تم تشكيل لجنة اختيار مدن الثقافة الأردنية للعام 2019، والتي ضمت نخبة من أهل الرأي والثقافة والمعرفة، على النحو التالي:

  • معالي المهندس سمير الحباشنة/ رئيساً للجنة
  • معالي الدكتور محمد أبو حمور
  • الأستاذ الدكتور زياد الزعبــــــــــــي
  • الأستاذة الدكتورة لبنـــى عكـــروش
  • الدكتور فارس بريـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــزات

   وكانت مهمتها اعتماد معايير اختيار المدن الثقافة الأردنية للعام 2019، ودراسة طلبات الترشح المقدمة في ضوء المعايير المعتمدة، واختيار مدن الثقافة الأردنية للعام 2019، والتنسيب للوزير بأي مقترحات أخرى ذات صلة بالموضوع.  حيث استقبلت  اللجنة تسعة طلبات موزعة على النحو التالي:

  • ثلاثة طلبات من إقليم الشمال (لواء بني كنانة/ محافظة إربد، لواء كفرنجة/ محافظة عجلون، لواء البادية الشمالية/ محافظة المفرق)
  • أربعة طلبات من إقليم الوسط (لواء ناعور/ العاصمة، لواء الرصيفة/ محافظة الزرقاء، لواء الفحيص وماحص/ محافظة البلقاء، لواء ذيبان/ محافظة معان)
  • طلبان اثنان من إقليم الجنوب مقدمة من لواء البتراء/محافظة معان، لواء بصيرا/ محافظة الطفيلة)
  • وقد ناقشت اللجنة في اجتماعاتها ما تضمنته الطلبات التسعة في ضوء المعايير المعتمدة من قبل الوزارة  من قبل وزارة الثقافة.
  •  وخلصت إلى اختيار المدن التالية لتكون مدناً للثقافة الأردنية للعام 2019:

أولاً-اقليم الشمال : لواء كفرنجة.

ثانياً-اقليم الوسط : لواء ذيبــــان.

ثالثاً-اقليم الجنوب: لواء بصيـــــرا.

متمنين للألوية الفائزة في هذه الدورة كل التوفيق في النهوض بما تتطلع إليه من نجاح وتقدم وازدهار، ومتمنين لبقية الألوية أن تحظ بفرصة اختيارها مدناً للثقافة الأردنية في الدورات القادمة. بعون الله تعالى، وفي ظل الرعاية الهاشمية الكريمة وقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين راعي الثقافة والتقدم حفظه الله وتعالى وأّيده.