Black & White
ملتقى العقبة الدولي الثاني للفن التشكيلي
-A +A
13 / 02 / 2019

 

تزامناً مع فعاليات كرنفال العقبة السياحي، تُواصل جمعية أيلة للثقافة والفنون استعداداتها المُكثفة لإنجاح فعاليّات مُلتقى العقبة الدّولي الثاني للفن التّشكيلي الذي تنطلق فعالياته يوم الاثنين 18/2/2019 تحت عنوان (العقبة بعيون الفنانين)، حيث يُعتبر الملتقى تظاهرة ثقافيَّة متميزة يُشارك فيها (70) فنان من فناني العالم. ويُطِلُّ علينا هذا الملتقى الذي تعقده الجمعية بشكل دوري بالتعاون مع المركز الإعلامي في سلطة منطقة العقبة الاقتصاديّة الخاصة بهدف المُساهمة في تفعيل وتعزيز الدور الثقافي والسياحي في محافظة العقبة، واستمراراً لنهج الجمعية في تنفيذ برامجها ونشاطاتها في المجالات الثقافيَّة والفنيَّة.

وقال علي كريشان رئيس جمعية أيلة للثقافة والفنون أنَّ هذا المُلتقى في دورته الثانية يأتي بعد النجاح الكبير للمُلتقى الأول الذي كان تحت شعار (دور الفن التشكيلي في مواجهة التطرف والإرهاب) والذي شارك فيه 55 فنان وفنانة من 15 دولة عربيَّة وأجنبيَّة، وكذلك نجاح فعاليّات المُلتقى الأردني الإماراتي للفن التشكيلي وفعاليات المُلتقى الأردني السعودي للفن التشكيلي، مما يؤكد دور الفن التشكيلي كقناة للتواصل والتفاعل بين الفنانين في الأردن وخارجه.

 وأضاف كريشان أنَّ العقبة أصبحت جاذبة للفنانين والأدباء نتيجة الفعاليّات الثقافيَّة والسياحيَّة التي تُقام على مدار العام بدعم مُباشر من سلطة منطقة العقبة الاقتصاديّة الخاصة مما ساهم في دعم المثقفين عبر إتاحة فرصة التلاقي المباشر بينهم واكتساب الخبرات، وجعل العقبة المقصد الرئيسي للفنانين والأدباء لكون العقبة حاضنة وجاذبة لإبداعات ثقافيَّة وفنيَّة كبيرة ومتنوعة.

ولفت كريشان أنَّ الهدف الرئيسي من إقامة المُلتقى الذي يرعاه رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصاديّة الخاصة ناصر الشريدة، هو الترويج السياحي والثقافي للعقبة، واستقطاب فنانين معروفين على مستوى العالم ليساهموا من خلال أعمالهم للترويج للعقبة، وتنفيذ أعمالهم وإبداعاتهم في العقبة، وإن دلَّ هذا فإنما يدل على أن العقبة حاضنة للفن والإبداع والتميز، فالعقبة زاخرة بموروث وتاريخ وثقافة كبيرة مما يدل على تقدم المجتمع ورقيه.

وقال طارق البدور مدير ثقافة العقبة أنَّ هذا المُلتقى يُعتبر من أضخم المُلتقيات الفنيّة المعنيّة بالفن التشكيلي وتنشيط السياحة في الأردن من خلال النشاطات والبرامج التي يُقدمها المُلتقى خلال فترة إقامته بمشاركة الفنانين الذين سيقدمون جُلَّ عطائهم الفني في لوحات فنيّة تتناول العقبة من كافة النواحي. وأضاف البدور أنَّ المُلتقى يُساهم في الترويج السياحي لمدينة العقبة والأردن كبيئة ثقافيّة فنيّة جاذبة مما يؤهل في وضع العقبة على الخارطة السياحيّة وتسويقها من خلال الفن التشكيلي، بالتزامن مع موافقة مجلس محافظة العقبة على موازنة مركز العقبة الثقافي مما يُحقق مطالب وتطلعات القطاع الثقافي والشبابي في محافظة العقبة بتوفير أدوات الفعل الثقافي من مسرح مُجهز بكافة المعدات اللازمة و350 مقعداً وقاعات مُتعددة الأغراض تتسع لـــ 200 شخص وقاعات للتدريب ومكتبة عامة على قطعة أرض وفرتها سلطة منطقة العقبة الاقتصاديّة الخاصة.

من جانبه أكد الناطق الإعلامي للملتقى عبدالله آل الحصان أنَّ المُلتقى الدّولي استقطب (70) فنان وفنانة من (16) دولة عربيَّة وأجنبيَّة، وتتضمن فعاليّات المُلتقى التي تستمر لمدة أربعة أيام على ورشة رسم مباشر (سمبوزيوم) في بيت الشَّريف الحُسين بن علي وقلعة العقبة التاريخيَّة وتنفيذ جداريات في شوارع مدينة العقبة الرئيسيَّة ومعرض فني للأعمال المُنفذة خلال فعاليّات الملتقى في فندق الموفنبيك، ومحاضرات عن التُّراث الشَّعبي، إضافة إلى جولة تعريفيَّة سياحيَّة للفنانين المُشاركين في المُلتقى.

(مديرية ثقافة محافظة العقبة)