Black & White
المختبر المسرحي الجوّال يخرّج الدورة العشرين في مادبا
-A +A
07 / 03 / 2019

 

أقامت وزارة الثقافة على مسرح مدرسة الروم الكاثوليك بمادبا حفل تخريج الدفعة العشرين من المشاركين في مشروع المختبر المسرحي الجوّال من أبناء محافظة مادبا.

وعُرض خلال الحفل فيلم وثائقي عن المختبر، ومشاهد مسرحية تبين المهارات التي اكتسبها المتدربون طوال فترة التدريب.

وقال مدير المشروع المخرج حكيم حرب إن وزارة الثقافة أطلقت هذا المشروع عام 2014 قبل أن يتوقف، ثم أعادت إحياءه في العام الجاري بهدف اكتشاف الشباب والأطفال المبدعين في المحافظات والأطراف وتدريبهم ورعاية مواهبهم، أملاً في إيجاد حراك مسرحي على مدار العام، وإنشاء جيل مسرحي يساهم في تطوير الحركة المسرحية، وتكوين جمهور مسرحي واعٍ، والارتقاء بالذائقة الفنية والجمالية لدى المواطنين، وحتى لا يبقى المسرح حكراً على المهرجانات وعلى العاصمة، ولحماية الشباب والأطفال من الانزلاق في متاهات العنف والجريمة والتطرف والمخدرات، واستثمار طاقاتهم إبداعياً كي لا تُستغَل بشكل لا يخدم المجتمع.

وأضاف حرب أن كلمة «المختبر» تحيل إلى التجريب والتدريب والاختبار لاكتشاف الطاقات والمواهب المسرحية على يد متخصصين من المسرح في مجالات التمثيل والإخراج والتأليف.

وأوضح أن المختبر يفتح المجال أمام الشباب للتعبير عن مواهبهم وإبداعاتهم، والوصول بالمسرح إلى المناطق الأقل حظاً.

وأكد أن المختبر سيعمل على الاهتمام بالمواهب المكتشفة من خلال إشراكهم بورشات متخصصة في الفنون المسرحية.

وقال حرب إن برنامج عمل المختبر الجوال يشمل جميع المحافظات بواقع شهر في كل محافظة، ولمدة سنة، وذلك بالتنسيق مع مديريات الثقافة، وذلك ضمن ثلاثة مستويات هي: اكتشاف المواهب، وتأهيل المتدرب وتخليصه من الضغوطات النفسية ليعبر عن نفسه على خشبة المسرح متجاوزاً التراكمات الذهنية والتشوهات النفسية التي تقود الشباب عادة إلى الانطواء والعنف والتطرف والمخدرات، ومنح المتقدمين للمختبر مهارات تفيدهم في قطاعاتهم كأسلوب الحديث وطرق الإلقاء وغيرها من المهارات الحركية والمنطوقة التي تساعدهم في تحقيق الذات داخل المجتمع بطرق ايجابية مبدعة للحيلولة دون وقوعهم ضحية الأفكار السلبية الظلامية التي تضر بالمجتمع.

وأكد حرب أن المختبر سيتعاون مع عدد من المؤسسات مثل وزارة التربية والتعليم ووزارة التنمية الاجتماعية، والمؤسسات المعنية بالفنون والمراكز الثقافية والجمعيات الخيرية والهيئات الثقافية ومراكز الطفولة والشباب وكليات الفنون في الجامعات والمدارس ومراكز الإصلاح والتأهيل ومراكز ذوي الإعاقة والمراكز الصحية الخاصة بالأطفال المصابين بالسرطان ودور رعاية الأيتام، بهدف مد جسور التعاون والتواصل من خلال إقامة ورش تدريبية وأعمال مسرحية مشتركة لهذه الشرائح تساعدهم على الانتصار على المعوقات الجسدية والنفسية والذهنية التي يواجهونها.

ونوه حرب إلى انه سيتم في نهاية العام اختيار الموهوبين البارزين من كل محافظة، بهدف عقد ورشة عمل تدريبية لهم في عمان، تتفاعل فيها جميع العناصر الموهوبة المبدعة من المحافظات وصولاً إلى تنفيذ عمل مسرحي من إنتاج وزارة الثقافة بالشراكة معهم.

وبحسب حرب، سيتم عرض نتاج المختبر ضمن احتفالية ترعاها وزارة الثقافة، وتتشكل لجنة تحكيم خاصة لاختيار الفائزين ومنحهم جوائز، وإشراكهم في المواسم المسرحية والمهرجانات التي تقيمها. كما سيتم متابعة الطلبة المتميزين بالتنسيق مع وزارة التعليم العالي لمنحهم مقاعد في كليات الفنون بالجامعات الرسمية من خلال «التفوق الفني»، إلى جانب التعاون مع نقابة الفنانين الأردنيين ومؤسسة الإذاعة والتلفزيون والهيئة الملكية الأردنية للأفلام والفرق المسرحية وشركات الإنتاج التلفزيوني والسينمائي، بهدف تزويدها بأصحاب المواهب الجديدة، والمساهمة في إنجاح مشروعاتها وبرامجها استناداً إلى الطاقات المبدعة والخلاقة.

وفي سياق متصل، انطلقت ورش المختبر المسرحي الجوال في الكرك وأعلنت مديرية الثقافة في المحافظة عن إقامة ورش تدريب خاصة بالتمثيل المسرحي للموهوبين، يشرف عليها المخرج حرب ضمن مشروع المختبر المسرحي الجوّال، وذلك خلال شهر آذار الجاري في مركز الحسن الثقافي. ودعت المديرية الراغبين بالمشاركة من الإناث والذكور من أبناء محافظة الكرك ممن هم فوق سن ١٣ سنة، مراجعتها خلال ساعات الدوام الرسمي لتسجيل أسمائهم وتزويدهم ببرنامج التدريبات. علماً أن التدريب مجاني.

أحمد الطراونة، (الرأي)

7/3/2019